نشرت  المجلة الدولية للعلوم والتكنلوجيا بحثا لاختصاصي جراحة المسالك البولية  والتناسلية والتدريسي بكلية الطب في الجامعة العراقية بعنوان 

(Assessment of retrograde ureteral stenting under local anesthesia ) وتناول البحث  موضوع قسطرة الحالب عن طريق ناظور المثانه الذي يعتبر احد أكثر الإجراءات  الجراحية التي يقوم أطباء جراحة المجاري البولية تحت التخدير العام.

واوضح  الباحث د. احمد اهم الاسباب الموجبة لقسطرة الحالب وهي اما قسطرة علاجيه  وذلك عن طريق أنبوبة الدبل جاي الخاص بفتح الانسدادات في الحالب،مثل (حصاة  الحالب ,او قسطرة تشخيصيه) عن طريق انبوبه خاصه توضع في الحالب ويتم تلوين  أوعية الكليه والحالب عن طريق حقن ماده تلوين مشعه خاصه لهذا الغرض تكون  القسطره في كلتا الطريقتين عن طريق ناظور المثانه .

وتهدف  هذه الدراسه الى تقييم امكانية اجراء قسطرة الحالب العكسيه عن طريق ناظور  المثانه تحت التخدير الموضعي،كما أوضح الباحث ان هذه الدارسة تبين  ان”المرضى في هذه الدراسه هم الذيّن يعانون من انسداد الحالب ولا يمكنهم  تحمل المخاطر الناتجه عن التعرض للتخدير العام”.

وأشار  الى أنه تمّ اجراء قسطرة حالب عكسيه عن طريق ناظور المثانه لثلاثه وثلاثون  مريض تم جمع المرضى عن طريق العياده الخاصه للباحث الكائنه في بغداد مدينة  العامريه .

وتابع  الباحث انه”كل مريض اجريّ له هذا التداخل تمّ ابلاغه بخطوات العمليه و  اعطىّ مضادات الالام للمرضى , ومادة البسكوبان بالحقنه , وعقار  التامسيوليوسين ,وذلك لغرض توسيع الحالب الامر الذي يسهل اجراء القسطرة,  وحقن كل مريض بعقار الكارامايسين عن طريق الوريد لمنع الالتهابات اثنا وبعد  التداخل , وقبل التداخل مباشرة تم حقن الاحليل بمادة اللايدوكين جل بسرنجه  من فئة 10 مل وذلك لضمان تخدير وتزييت بطانة الاحليل” .

وبين  ،ان “النتائج كانت كالاتي : حيث نجحت قسطرة الحالب تحت التخدير الموضعي  عند 26 مريض(78,8%) وفشلت عند سبعة مرضى(21,1%)”،مشيرا الى ان”كل مريض من  المرضى السبعه الذين فشلو في اجراء قسطره ناجعه تحت التخدير الموضعي ,  ادخلو المستشفى في اليوم التالي وتم اجراء قسطره لهم تحت التخدير العام  وذلك في مستشفى ابي غريب العام الكائن في بغداد .

ولفت  الى انه “من اولئك السبعه مريض واحد فقط اجرى قسطره ناجحه تحت التخدير  العام وسته فشلو مره اخرى،مستنتجاً،”من هذه الدراسه ان القسطره العكسيه  للحالب عن طريق ناظور المثانه يمكن اجراؤها تحت التخدير الموضعي , في  العياده الخارجيه بامان , وهي ذات نتائج نجاح تضاهي التي يتم اجراؤها تحت  التخدير العام”.




| سجل اعجابك بهذا الموضوع

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل