أولا :_تفعيل أداء دور المنظمات المهنية الصحفية في العراق وبالتعاون مع نقابة 

الصحفيين العراقيين في تعزيز المكانة الفاعلة لتهذيب الخطاب الاعلامي وأن 
يكون منسجما مع الأخلاقيات التي تتناولها المناهج االدراسية في الجامعات .

ثانيا :_ ضرورة حرص التشريعات الاعلامية في البلدان العربية لتحديد مفهوم 
التحريض على العنف والارهاب والجرائم وأن لايتسم بالعمومية والتداخل مع 
المفاهيم والمعاني الأخرى .

ثالثا :_ضرورة الانفتاح بأتجاه الحوارات المعمقة مع النخب الثقافية والاعلامية 
والدينية لتقييم وتقويم الأداء المهني لوسائل الاعلام حيال قضايا المجتمع عموما 
ومسألة السلم الأهلي خصوصا .

رابعا:_ الأهتمام بالشكل الفني واعتماد أسلوب التشويق والأبتعاد عن الطابع الانشائي 
في معالجة القضايا الأجتماعية .

خامسا :_ضرورة اعتماد الخطاب الأعلامي الهادف والذي يتسم بالحيادية التامة في 
معالجة الازمات السياسية والاقتصادية التي تواجة المؤسسات الحكومية والأهلية .

سادسا :_ ضرورة الأخذ بتقييم النخب الاعلامية لملائمة التغطيات الاخبارية 
لمجريات الاحداث لاجل الاستفادة من تلك الخبرات الأكاديمية وتوظيفها في 
رسم خطاب أيجابي للفضائيات يعتمد الدقة والمصداقية .

سابعا:_ضرورة أشراك الجامعات والمؤسسات غير الحكومية للاسهام في التخطيط 
والتنفيذ والتقويم للبرامج الاعلامية التوعوية الهادفة سياسيا وأجتماعيا وثقافيا .

ثامنا :_السعي لأيجاد أطر ومنظومات تستوعب اصحاب الخبرة والعلم والمعرفة 
لمراقبة اداء وسائل الاعلام وتوجيه المنتجين نحو ما يعزز قيم وثقافة المجتمع 
عبر تخليصه وتشذيبه اشياء المشوهه للقيم الاصلية للمجتمع .

تاسعا :_توجية رسالة اعلامية مضمونها هو نشر ثقافة التسامح واللاعنف والاخوة 
والتسامح بين افراد المجتمع كافة .

عاشرا :_السعي الى ادخال مناهج التربية الاعلامية الرقمية في مناهج المدارس 
والجامعات عموما لخلق رؤية ايجابية في فهم النص الاعلامي بسياقه الحقيقي .

الحادي عشر :_التوسع في انشاء المراصد الاعلامية لكونها توفر مقياسا علميا موثقا 
بمدى التزام وسائل الاعلام بمبادئ واخلاقيات الممارسة الاعلامية .

الثاني عشر :_ العمل على انشاء جمعية للعلاقات العامة تضم نخبة من الاكاديمين 
والخبراء المختصين لتصدي ومعالجة الازمات التي تواجه المجتمع .



| سجل اعجابك بهذا الموضوع

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل