عقد مجلس الجامعة العراقية جلسته الـحادية عشرة برئاسة رئيس الجامعة الدكتور علي صالح حسين وبحضور كافة أعضائه لمناقشة المواضيع المدرجة على جدول اﻷعمال 

أستهلت الجلسة بمناقشة قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يشأن فصل الدراسة الصباحية عن المسائية ، حيث وجه سيادته بإختيار اﻷكفاء من حملة الشهادات العليا من الماجستير والدكتوراه ممن قدموا طلباتهم للعمل بصفة محاضرين لغرض التدريس في الدراسة المسائية ، مؤكدا على " رصانة العملية التعليمية في الدراسات المسائية بما لايقل اهمية عن الدراسة الصباحية في كافة المجالات والتخصصات

و بارك رئيس الجامعة الجهود المبذولة من قبل منتسبي الجامعة خلال العام الدراسي2018 / 2019 و الذي تكلل بالنجاح الظاهر جليا بعد انتهاء امتحانات الدور الاول مثنيا على نتائجه وانسيابيته

واكد سيادته على آليات الانتقال لتظام المقررات وانجاز تحديد المواد الدراسية وتوزيعها على وفق ذلك النظام ورفعها بالشكل النهائي والتأكد من استيعاب الملاكات الدراسية لمتطلباته 

وأهاب رئيس المجلس بالملاكات التدريسية ومنتسبي الجامعة بضرورة تنفيذ الواجبات المناطة بهم على الوجه الامثل كونها واجبة التنفيذ ، وتحديد موعد الامتحانات النهائية للدراسات الاولية والعليا بتأريخ 2/ 9 / 2019

يشار الى ان الجلسة استضافت الدكتور عبد الرحمن حسين علي حيث تم تكريمه بدرع الجامعة ومنحه شهادة تقديرية بمناسبة تسميته استاذا متمرسا في كلية التربية بنات ، داعيا له بدوام المفوقية والنجاح ، كما تم تمديد الخدمة ﻷحد اساتذة الجامعة وترقيته الى مرتبة الاستاذية فضلا عن الاستيضاح عن بعض الامور  المتعلقة بالترقيات العلمية الاخرى



| سجل اعجابك بهذا الموضوع



الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل