نظم قسم المتابعة بالتنسيق مع وزارة الداخلية ندوة تثقيفية بعنوان (الدفاع المدني وجرائم الابتزاز الالكتروني) بحضور عمداء الكليات واساتذة وموظفي وطلبة الجامعة .

 

تضمنت الندوة التي استضافت كلا من ممثلي مديرية الدفاع المدني وخبراء الجرائم الالكترونية اللواء عزيز ناصر ، و العميد اكرم سلمان ، و الرائد رائد جوكان ،و النقيب اياد محمد جارح ، ثلاثة محاور تضمن الاول منها نصائح وارشادات مهمة لتأمين الممتلكات الخاصة والعامة وحماية المواطنين و درء المخاطر وعلى مختلف الصعد وفي شتى المجالات .

 

واضاف خبير الجرائم المعلوماتية الرائد عزيز ناصر ، في المحور الثاني الذي حمل عنوان (كفى فوضى) ، ان " جرائم الابتزاز الالكتروني خطر داهم ، الفئة المستهدفة منه في الاعم الاغلب هي شريحة النساء و طلبة الجامعات والطبقات المثقفة "، ﻻفتا الى ، ان " هناك مئات القضايا التي تم ضبطها استهدفت بمجملها الطالبات والموظفات حيث كان المبتز يخترق المنظومة والحسابات الشخصية باسماء وهمية ومعظمهم من مناطق نائية وتحصيلهم الدراسي متدن للغاية ".

وعزا ناصر ذلك الى " الفراغ العاطفي لدى الطرفين والفضول والامراض النفسية والضعف المادي والتفكك الاسري ما يجعل المبتز يجنح الى الجريمة المعلوماتية لكسب المال من خلال انتهاك حقوق الاخرين وخصوصياتهم "، مبينا ، ان " الوقاية خير من العلاج اذ ﻻبد من تفعيل البرامج الخاصة بحماية الاجهزة والحسايات الشخصية وعلى مختلف مواقع التواصل مع اهمية الاحتفاظ بارقام مكافحة الاجرام 533 ، ورقم النجدة 104 ،الاطفاء 115 ، الاسعاف 122.

وفي ختام الندوة وزعت الهدايا التقديرية وشهادات المشاركة بين المحاضرين لما بذلوه من جهد في توعية المواطنين من خطر الابتزاز الالكتروني وتعريفهم بشروط السلامة وارشادات الدفاع المدني .



| سجل اعجابك بهذا الموضوع



الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل