اهدت منصة " اريد " للباحثين الناطقين بالعربية درعها الى رئيس الجامعة العراقية الاستاذ الدكتور علي صالح الجبوري ، وذلك تعبيرا عن تقديرها العالي وتثمينها لتعاون الجامعة مع المنصة وحث تدريسييها واكاديمييها للتفاعل معها  ولمناسبة حصول احد التدريسيين في الجامعة العراقية " د . جمال عبد ناموس " على الميدالية الذهبية عن مشاركته البحثية في المحفل العلمي الدولي الثالث للمنصة والذي اقيم في العاصمة الماليزية كوالالمبور مؤخرا .

 

سُلم درع المنصة مع كتاب شكر وتقدير  ووشاحها العلمي الى الدكتور علي صالح الجبوري ، من قبل ممثل الجامعة في المحفل العلمي  وعضو اللجنة الاستشارية العليا للمنصة في العراق ، الدكتور جمال عبد ناموس ، وذلك تقديرا لمكانة رئيس الجامعة العلمية ومشاركة الجامعة في المحفل الدولي وفعالياته المتنوعة ، داعيا الى " زيادة آفاق التعاون المشترك لاسيما في المجالات البحثية والمشاركة الفاعلة في المحافل العلمية التي تنظمها المنصة في قابل الايام ". 
يشار الى ان (منصة اريد)  للباحثين الناطقين بالعربية ومقرها في جامعة الملايا تعد منصة بحثية عالمية تضم الافا من الباحثين والاكاديميين وفي مختلف الجامعات والمؤسسات البحثية وفي شتى المجالات الانسانية والاجتماعية والعلوم الصرفة .



| سجل اعجابك بهذا الموضوع



الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل