المواضيع ضمن وسم : قسم الفقة


قسم اصول الفقه بكلية العلوم الاسلامية ينظم معرضاُ للكتب بمختلف التخصصات العلمية

انطلاقا من إيمان كلية العلوم الاسلامية في الجامعة العراقية  بأهمية إقامة معارض الكتب , ودورها في تعميق الوعي الثقافي وتكريس الوعي الانساني،  وتوفير المصادر العلمية والإنسانية في مختلف الاختصاصات ,  للأساتذة والطلبة ,  وبأسعار مخفضة، وبغية توفير هذه الفرصة للتدريسيين والطلبة لاقتناء ما يشاؤون من الكتب. نظم القسم الفقه بالتعاون مع دور النشر ( دار البيان ودار المناهج ) معرضاً للكتب العلمية بمختلف الاختصاصات المتنوعة , والذي افتتحه عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد شاكر الكبيسي وبحضور عدد من رؤساء الاقسام العلمية , واساتذة وطلبة الكلية  الذي سيستمر على مدار عشرة ايام  .رئيس قسم الفقه الاستاذ المساعد الدكتور كاظم خليفة اكد ” ان القسم حرص على مشاركة عدد من دور النشر باللغتين العربية والإنجليزية ، لإضافة قيمة عالية وملموسة لمحتويات المعرض , والذي ضم بين جنباته مئات الكتب المتخصصة في مختلف المجالات ، سواء الدينية , والعلمية , والاجتماعية ,  والثقافية , والتنموية , والاقتصادية وغيرها.ويهدف المعرض الى تعزيز الروابط العلمية بين الكتاب والطالب والباحث وتسهيل مهمة اطلاعه على ما هو جديد من اصدارات عالمية وعربية ، وجعل الكتاب بمختلف مضامينه في متناول يد الاستاذ والطالب ، من اجل زيادة الوعي في الجوانب العلمية او الادبية او الثقافية ، فضلاً عن إن إقامة معارض الكتب يعني رفد الجامعات والمؤسسات العلمية بالمؤلفات والكتب الحديثة .ودعا الكبيسي الهيئة التدريسية ,  والإدارية ,  والطلابية في الكلية , للاستفادة من هذه الفعالية بما يعود بالنفع على الطالب , والحركة التعليمية وتحقيق الأهداف التربوية في مؤسسات التعليم العالي لتزويد مكتباتهم الخاصة بما تحتاجه من كتب أو مراجع .وأفاد بأن المعرض يعد من الفعاليات التي بدأت منذ سنوات في الكلية , ومازالت مستمرة في أداء رسالتها الثقافية للمجتمع الأكاديمي ,  والمجتمع المحلي , لافتاً إلى أنه يعد من الفعاليات الأساسية التي تعزز من دور الكلية في بناء الشخصية الطلابية من الناحية الثقافية والإنسانية , والمعرفية , والتعليمية .ومن الجدير بالذكر ان هذا  المعرض ليس المعرض الاول الذي تقوم به الكلية بتنظيمه حيث انها سباقه في اي نشاط من شانه رفع المستوى العلمي والثقافي للطلبة , وانها  تدعم وترعى جميع النشاطات في مختلف المجالات وعلى جميع الاصعدة .


نبذة دراسية عن قسم الفقه

قسم الفقه :- اسس القسم سنة 1989 ويعد من الاقسام العلمية الرائدة وهو مستمر بعطائه ويخرج سنوياً مدرسين مختصين في العلوم الاسلامية وادابها وهم اصحاب كفاءة ومؤهلات لتدريس اللغة العربية والتربية الاسلامية في المدارس المتوسطة ولاعدادية . وكذلك رفد المجتمع بعلماء دين وباحثين لهم القدرة على الافتاء ومعالجة المشاكل التي يتعرض لها المجتمع ، ويمنح القسم شهادة البكلوريوس والماجستير والدكتوراه .  الرؤية : يسعى القسم ان يكون مناراً شرعياً ومعرفياً متميزاً في العلوم الاسلامية كافة  الرسالة: اعداد وتهيئة الكوادر التعليمية المتخصصة والكفوءة في نشر العلم والمعرفة  الاهداف : 1- تقديم التعليم الجامعي بشكل مميز في مجالات علوم الشريعة وبما يتوافق مع معايير الاعتماد الاكاديمي الجامعي والجودة الشاملة .  2- تخريج كادر اكاديمي تخصصي في مجالات التدريس والافتاء ومؤهلين بالمهارات اللازمة للعمل في المجالات التي تواكب سوق العمل  3- غرس القيم والفضائل الدينية والاجتماعية والمثل العليا لتجنب السلوكيات الخاطئة التي تضر بمصالح المجتمع .  4- تزويد الطالب بالمهارات البحثية الشرعية والتربوية التي تتواكب مع متطلبات العصر .


مقال ​التعايش السلمي منهج إسلامي للدكتور كاظم خليفة

بقلم : الدكتور كاظم خليفة حماديراج مصطلح التعايش في أواخر القرن العشرين والمراد منه : اتفاق بين طرفين مختلفين دينياً أو فكرياً أو إقليمياً أو عنصرياً على تنظيم وسائل عيشها ولديها رغبة متبادلة في ذلك ، على وفق قواعد أساسية محدودة تقوم على توزيع الموارد والمنافع مع الاحترام المتبادل والاستفادة من خيرات كل طرف مع الاحتفاظ كل طرف بخصوصياته وقد أسس الإسلام ثقافة إنسانية عامة تدعو الى التعايش بين  الناس على  الرغم من  اختلافهم وتعددهم ونجد هذه الدعوة واضحة في نصوص الكتاب والسنة حيث تم التأكد على وحدة الأصل الإنساني مع الإقرار بمبدأ الاختلاف والتنوع البشري في شتى المجالات وترتب على ذلك ضرورة التعارف والتفاهم والتعايش بين الناس وهو ما يقتضي الحوار بين المختلفين وتجنب الصدام والصراع وإحلال التنافس والتدافع محلها كآليات ضرورية للإصلاح ودفع الفساد وتبادل المنافع بين الناس ، ﭧ ﭨ ﭽ ﭵ  ﭶ  ﭷ    ﭸ  ﭹ  ﭺ  ﭻ  ﭼ  ﭽ  ﭾ  ﭿﮀ  ﮁ  ﮂ  ﮃ  ﮄ  ﮅﮆ  ﮇ  ﮈ  ﮉ  ﮊ  ﮋ  ﭼ .سورة الحجرات : 13 وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن ربكم واحد ، وأباكم واحد ، ولا فضل لعربي على عجمي ، ولا لعجمي على عربي ، ولا أحمر على أسود ، ولا أسود على أحمر إلاّ بالتقوى )) . فالتعايش بين الناس إذن ينطلق من رؤية إسلامية رشيدة  . دلت عليها العديد من الآيات القرانية والاحاديث النبوية واجماع سلف الامة . ومنها قوله تعالى ﭽ ﭪ  ﭫ  ﭬ  ﭭ  ﭮ  ﭯ  ﭰ  ﭱ  ﭲ  ﭳ  ﭴ  ﭵ  ﭶ  ﭷ  ﭸ  ﭹ  ﭺ  ﭻ  ﭼ  ﭽ  ﭾ  ﭿ  ﮀ  ﮁ  ﮂﮃ  ﮄ  ﮅ  ﮆ  ﮇ  ﮈ    ﮉ  ﮊ  ﭼ آل عمران: ٦٤ فقد دلت هذه الآية على عمق مبدأ التعايش مع الاخرفي الإسلام ، لأن المساحة المشتركة بين المسلمين واهل الكتاب مساحة واسعة واذا كان الاسلام قد جعل في قلوب معتنقيه متسعاً للتعايش مع المؤمنين بالله تعالى من أهل الكتاب وان كان هذا التعايش لايعني أننا متفقون معهم في كل شئ . وقوله تعالى : ﭽ ﭑ  ﭒ


















ظاهرة التدخين ومعالجته بندوة علمية لقسم الفقه

اقام قسم الفقه في كلية العلوم الإسلامية ندوة علمية بعنوان ( ظاهرة التدخين ومعالجتها من منظور الشريعة الاسلامية وقانون مكافحة التدخين العراقي رقم 19 لسنة 2012م) على قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي ( رحمه الله ) يوم الثلاثاء 19/5/2015م .وبدأت الندوة بتلاوة اي من الذكر الحكيم تلتها كلمة للسيد عميد الكلية الأستاذ الدكتور محمد شاكر الكبيسي أشار فيها الى الجهود المبذولة من قبل قسم الفقه لإقامة النشاطات العلمية والثقافية لما لها اثر في توعية المجتمع .واستهلت الندوة بجلسة علمية ترأسها الأستاذ المساعد الدكتور أركان يوسف حالوب ومقررها الدكتور سعد محمود عجاج تضمنت مناقشة البحوث العلمية المقدمة الى الندوة والتي زاد عددها عن خمسة عشر بحثاً وخرجت الندوة بتوصيات مهمة التي عبرت عن نتائج البحوث المقدمة وأبدى الحاضرون تفاعلهم مع اعمال الندوة من خلال طرح الأسئلة والمداخلات التي أشادت بأهمية لموضوع واقترح المشاركون بإعداد خطة متكاملة للإقلاع عن التدخين وتوعية الطلبة وفق الية وطنية شاملة .وأنهت الندوة أعمالها بتوزيع السيد عميد الكلية  الشهادات التقديرية على المشاركين من الباحثين والتدريسيين .




الصفحة 1 من اصل 1 صفحات

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل