بحثت اطروحة دكتوراه بكلية العلوم الإسلامية في الجامعة العراقية , (مسلمة بن القاسم ‏ وأقواله في الجرح والتعديل في كتاب تهذيب ‏التهذيب لأبن حجر العسقلاني ) للطالب (محمود حامد جعفر   )  , جرت المناقشة العلنية في قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي ( رحمه الله ) .

اهمية الاطروحة جاءت كون الامام مسلمة بن القاسم من العلماء المحدثين المنصفين , الذين خدموا السنة النبوية في ‏مجال الحديث , وتوثيق الرجال وتضعيفهم ، فلذلك تكون أقواله محط نظر النقاد ‏ليستفيدوا منها في نقد الرواة‏ , وان موضوع البحث تناول دقائق مهمة في أقوال الأئمة على الرواة جرحاً وتعديلاً‏ .

اسباب اختيار الباحث لموضوع اطروحته , لأهمية كلام الإمام مسلمة بن القاسم , وضمه لكثير من أقوال الأئمة المحدثين في ‏بيان حال الرجال تعديلاً وتجريحا‏ , ‏والصلة القوية بين أقواله وبين أقوال علماء الجرح والتعديل‏ .

الباحث توصل في اطروحته الى عدد من النتائج منها : انفراد العلامة مسلمة بن القاسم في واحد من الرواة بقوله لا أعرفه رغم اتفاق العلماء بتوثيقه وهو هريم بن عبد الأعلى بن الفرات الأسدي البصري , كذلك تعُد أقوال مسلمة بن القاسم لها قدر علمي جيد ، لذلك نقل العلماء هذه الأقوال في كتبهم .

وبعد الاطلاع على الاطروحة من قبل لجنة المناقشة , والاخذ بالملاحظات والتصويبات قررت اللجنة منح الطالب  محمود حامد جعفر   شهادة الدكتوراه بدرجة ( جيد جدا ) .

 

 



| سجل اعجابك بهذا الموضوع

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل