برعاية السيد رئيس الجامعة العراقية الأستاذ الدكتور علي صالح حسين الجبوري وبإشراف الأستاذ الدكتور محمد هليل حافظ الكعبي عميد كلية الهندسة تم افتتاح الأسبوع الثقافي للموسم الخامس وتحت شعار "بأفكار وعطاء طلبتنا نرتقي " يوم الاثنين الموافق 26/3/2018  للغاية 29/3/2018 في رحاب كلية الهندسة

افتتح المهرجان بتلاوه من الذكر الحكيم بعدها   قراءة سورة الفاتحة ترحما  على أرواح شهداء العراق الذين ضحوا بأنفسهم من اجل تراب الوطن تلاها كلمة لعميد كلية الهندسة الأستاذ الدكتور محمد هليل حافظ الكعبي رحب بالحضور وقدم شكره وتقريره للجامعة لاحتضانها هذا المهرجان لأهمية في حياة المجتمع والذي يسهم في بناء المؤسسات التعليمة

وقد بين عميد الكلية في كلمته ما لمستموه من مبادرات وشغف طلبتنا وبمختلف المراحل وخصوصا المرحلة الرابعة وبدورتها الحالية  نكتشف اشياء جديدة وهادفه تزامنا مع انتصارات قواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي وكافة الاجهزة الامنية المجاهدة . ان الابداع العلمي لم يتم الا من خلال الرؤية والعمل الجاد وما نشاهده من السعادة والامل المرستم على وجوه طلبتنا الا دليل واضح على الاستعداد لخوض معترك الحياه . اود ان  اشير بالذكر الى

روح الفريق الواحد والذي تعمل به  جامعتنا وكليتنا بأساتذتها وطلابها ومنتسبيها جميعا من اجل مواكبة المرحلة الراحلة وعبورها لبناء عراقنا الناهض وبعطاء ابنائه الكرام 

وقد أكد رئيس الجامعة العراقية الأستاذ الدكتور علي صالح حسين الجبوري في كلمته إن الجامعة العراقية بكليتها تهتم بخدمة القيم الإنسانية وعندما نتجول في أروقة الجامعة نجد إن الجامعة تمارس مهامها لتقويم السلوك وإن تسعى دائما لخدمة المجتمع وعندما تجولنا مع أبناء الطلبة في كلية الهندسة شعرنا بالسعادة لأنهم قدموا مثل هذه المشاريع التي تخدم الجامعة بالرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها البلد وان الجامعة تتوسم خيرا من قبل عمادة كلية الهندسة بأن تحول الكلية الأكاديمية إلى كلية منتجة تخدم المجتمع وقد اثنى سيادته على دور كلية الهندسة وتطورها السريع بما يلبي طموحات الجامعة وسوق العمل

بعد ذلك قدمت مجموعة من الطلبة بعض المقاطع الشعرية والاناشيد الوطنية ومسرحية بعنوان " بأفكار وعطاء طلبتنا نرتقي " تهدف إلى توحد العراق من شماله إلى جنوبه

اختتمت فعاليات المهرجان بتوزيع دروع المهرجان من قبل عمادة كلية الهندسة  والشهادات التقديرية على الضيوف الحاضرين والمشاركين المتميزين .

 

 



| سجل اعجابك بهذا الموضوع

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل