بحثت رسالة الماجستير في كلية الإدارة والاقتصاد / الجامعة العراقية نمذجة السلوك المنظمي وتاثيرها في الابداع المستدام من خلال العقد النفسي في كليات عراقية أهلية مختارة . اكتسبت الدراسة أهميتها من أهمية المتغيرات وعلاقة بعضها ببعض، ومحاولة إشاعة استخدام أسلوب التعلم بالنمذجة لتغيير السلوكيات غير المرغوبة في المنظمات بصورة عامة فضلاً عن حث المنظمات عموماً.

هدفت الدراسة التي قدمتها الباحثة (براء علي حسن) التعرف على تشخيص علاقة الأرتباط والتأثير بين متغيرات الدراسة (نمذجة السلوك المنظمي والابداع المستدام والعقد النفسي ) من خلال أبعاد السلوك المنظمي (النموذج المتسلط ،النموذج الداعم، نموذج الوصاية ، نموذج تساوي النفوذ ، النموذج النظامي ) ، وابعاد العقد النفسي (عقد المعاملات ، عقد الارتباط و العقد المتوازن ) اضافة الى ابعاد الإبداع المستدام  (ابداع المعرفة، إبداع العملية ، القيادة الريادية ، إبداع الخدمة).

 

اختتمت الدراسة الحالية بعدد من التوصيات كان أبرزها ؛ ان اعتماد أسلوب النمذجة التعليمية في المنظمات  يجب ان يتم على وفق أسس علمية رصينة وليس بصورة اعتباطية ، و ارشاد العاملين في المنظمة الى أساليب الابداع المستدام

ذ

كي يتم تحفيزهم باتباعه والتخلي عن الأساليب التقليدية في الابداع التي قد تساهم بضرر للبيئة والمجتمع .

 



| سجل اعجابك بهذا الموضوع

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل