نال طالب الدراسات العليا في قسم المحاسبة كلية الإدارة والاقتصاد الجامعة العراقية ( مصطفى ماجد جواد ) شهادة الماجستير عن رسالتها الموسومة ( مشاكل الاعتراف بالايراد في ظل اقتصاديات العربة وعمليات المبادلة الالكترونية ) وذلك بعد مناقشة الرسالة يوم الاثنين المصادف 15/7/2019

وأشار الباحث في الإيجاز الذي قدمه في مستهل المناقشة الى ان هذا البحث يهدف  الى بيان المشاكل المتعلقة بالاعتراف بالايراد في ظل اقتصاديات العربة وعمليات المبادلة الالكترونية بواسطة العملات المشفرة

وتوصل الباحث الى مجموعة من الاستنتاجات كان أهمها تمحور عملية الاعتراف بالايراد حول الوقت الذي تتم فيه عملية نقل المنافع والمخاطر من البائع الى المشتري , وان استخدام العملات الرقمية(المشفرة) كأسلوب للدفع في المبادلات الالكترونية بحاجة الى أنظمة رقابة متطورة  .

قدم الباحث عدة توصيات كانت أهمها فهم أساس عمل منظومة البنوك تشين من قبل المحاسبين والمدققين ، خصوصا وإنها تعد بديلاً عن السجلات المحاسبية في المستقبل القريب ، ومحاولة زيادة الأمان والسيطرة فيها لمتابعة التبادلات بالعملات المشفرة التي تجري من خلالها وإمكانية الرقابة عليها , وعلى الجهات المسؤولة في الدولة العراقية دعم قطاع اقتصاديات العربة ومحاولة تنظيمها ولو بطرق بسيطة لما فيها من إمكانية امتصاص البطالة الجامحة في الوقت الحاضر .

  وفي ختام المناقشة التي حضرها عميد كلية الإدارة والاقتصاد أ.د.معتز سلمان عبد الرزاق ونخبة من الباحثين وطلبة الدراسات العليا ذهبت اللجنة إلى تقييم الرسالة وقررت منح الطالبة شهادة الماجستير بتقدير جيد جداً عالي .

وتألفت لجنة المناقشة من أ.د. صفاء احمد العاني / جامعة بغداد - كلية الإدارة والاقتصاد / رئيساً.

أ.م.د. اسعد محمد علي وهاب / جامعة كربلاء - كلية الإدارة والاقتصاد / عضواً.

أ.م.د. ايمان شاكر محمد / الجامعة العراقية – كلية الإدارة والاقتصاد / عضواً.

أ.م.د. عادل صبحي عبدالقادر الباشا / الجامعة العراقية / كلية الإدارة والاقتصاد / عضواً ومشرفاً.

 



| سجل اعجابك بهذا الموضوع

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل