شاركت كلية طب الجامعة العراقية بالاحتفال المركزي الذي نظمته الجامعة العراقية بمناسبة تخرج الدورة 24 من طلبتها تحت شعار (بطلبتنا وحشدنا نبني العراق ونحمية) ومثل الكلية نيابة عن العميد معاونه للشؤون الادارية أ.م.د حسام داود سعيد.

الاحتفال المركزي الذي تمت اقامته في مجمع الكليات بالسبع ابكار تم برعاية السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د عبد الررزاق العيسى وأناب عنه وكيله الفني الاستاذ الدكتور فؤاد قاسم محمد.

واستهل الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحماً على ارواح من قدموا دماءهم قربانا للوطن، بعدها عزف السلام الجمهوري لاستعراض الخريجين ضمن كلياتهم وعلى إيقاع الموسيقى الحماسية حاملين اعلامهم وشعاراتهم.

وألقى رئيس الجامعة كلمة بالمناسبة استعرض خلالها اهم الانجازات التي تحققت، مشيرا الى دور الجامعة في ترصين المادة العلمية ودعمها وتشجيعها للجانب العملي بالتوازي مع النظري، وتوفير بيئة تعليمية مناسبة من قاعات نموذجية ومختبرات علمية رغم الميزانية المحدودة.

وقد حضر الاحتفالية عدد من عمداء الكليات والتدريسيين وعدد من الشخصيات ومنتسبي قواتنا المسلحة الباسلة، وجمع غفير من الطلبة وذوي الخريجين.



| سجل اعجابك بهذا الموضوع

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل