نظمت ادارة الاقسام الداخلية بالتعاون مع كلية التربية في الجامعة العراقية محاضرة علمية لطلبتها حملت عنوان (الابعادالنفسية والاجتماعيةللذكورةوالانوثة) استضافت خلالها التدريسي في قسم علم النفس الدكتور وليد قحطان محمود.

وقال الدكتور وليد قحطان خلال محاضرته التي اقيمت في مجمع السبع ابكار ان "علم النفس يدخل في كل الجوانب وكل الاختصاصات تحتاج لهذا العلم وتوظفه بما يخدم قضاياها "، مؤكدا ان "الامثلة على ذلك كثيرة ابرزها على سبيل المثال رجل الدين يوظف العامل النفسي من اجل التأثير في الحشود او المستمعين وكذلك رجل السياسة".

واكد المحاضر ان "الدين الاسلامي ومذاهبه راعت كثيرا الجانب النفسي داعيا الى احترام الذات الانسانية واعتماد الخطاب المتوازن من اجل تخفيف التوتر وما ينتج عنه من تبعات كالأحقاد والضغائن".

وعرف الباحث اثناء المحاضرة مصطلحي الانوثة والذكورة بانها "الهيئة الخارجية للانسان التي خلقه الله تعالى عليها وماهي الاختلافات والمميزات بين الاثنين"، مضيفا"ويندرج تحت هذا المفهوم التوقعات والعادات والدوافع التي تميز المرأة عن الرجل".

وبين ان "الانوثة والذكورة لها ابعاد او مجالات تؤثر على النظرة الذاتية وتحدد مفهوم الذات من حيث المغالاة في الذات او بخسه وانعكاس ذلك على الجانب النفسي والاجتماعي".

واكد المحاضر ان "اتخاذ القرار مهم جدا في تأثيره على الذات وعلى الانسان والذكر تحديدا عليه ان يتمتع بهذه الميزة كونها تعد من الخصائص المهمة المرتبطة بالذكورة".

وكشف الباحث ان "هناك جوانب ترتبط بالذكورة لكنها توظف باتجاه سلبي منها التقليد الذي قد يكون منافيا للأعراف والتقاليد والعادات الاجتماعية الموروثة وهذا يعد اليوم موجودا ونلاحظه في مجتمعاتنا للأسف".

واضاف ان "الانسان ارقى مخلوقات الله ولديه منظومة معرفية من الواجب عليه ان يغذيها بالمعلومات الصائبة والابتعاد عن المعلومات المغلوطة وتبنيها كحقيقة مسلم بها وهذا مالايصح باي حال من الاحول بل ينبغي فلترة هذه المعلومات".

وركز المحاضر على نماذج لها ارتباط بالصفات الشخصية منها نموذج التقمص الوجداني الذي يؤدي الى اسقاط النفس وتصور انفسنا في مكان الاخرين كما تحدث عن التذويت الذي يحدث بإرادة الشخص كذلك التعزيز والتدريب وكلها نماذج تفسر الصفات الشخصية للإنسان".

وشدد الباحث ان "وسائل الاعلام تلعب دورا كبيرا في اكتساب الصفات الشخصية للإنسان وفي امتلاكه او اكتسابها القدرة على تطبيق النماذج وكذلك اكتساب قيم جديدة او تعزيز او محو قيم موجودة".

وبين المحاضر ان "الشخصية العربية تعد شخصية معتبرة ومؤثرة على مستوى العالم ولو بحثنا في تاريخ الشخصيات المؤثرة على مستوى العالم لوجدنا انها تتصدر القائمة في هذا المضمار ولكن حملات التشويه المتعمد هي السبب الرئيس في ابعاد الشباب العربي والمسلمين خصوصا عن الاقتداء بها".

واتسمت المحاضرة بالتفاعل بين الطلبة والمحاضر الذين اكدوا انها اثرت حصيلتهم المعرفية بالكثير من المعلومات القيمة والمهمة التي قد تفيدهم في حياتهم العملية.



| سجل اعجابك بهذا الموضوع



الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل