نظمت كلية الطب في الجامعة العراقية، ندوة حول الاعتماد الطبي برعاية رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور علي صالح حسين، تناول فيها المحاضران الدكتورة يسرى عبد الرحمن والدكتور ظافر الزنكي، مسيرة الاعتماد الطبي في العراق وخطوات اعتمادها والمعوقات التي تعترض وتعرقل سير الاعتماد في هذا الميدان.

وأكدت الندوة، ضرورة ان تأخذ الجامعة بعين الاعتبار الاليات التي من خلالها يتم ترسيخ جودة التعليم والسبل الناجحة لتذليل كافة الصعوبات التي تعترض سير العملية خاصة، وان التخصص الطبي يعد من التخصصات الفريدة والنوعية التي يتسابق بها الزمن بالمنجز الابداعي والتطور في مجال التعليم على المستوى العالمي، اذ تشهد نقلة نوعية في مجال التعليم والاساليب المبتكرة والتجارب التي اثبتت ان العالم يسير بخطوات متسارعة لتطوير مستوى التعليم لكليات الطب.

وطرحت خلال الندوة الكثير من الاسئلة حول ضرورة توفير البيئة المناسبة وفق التخصصات الدقيقة للوصول الى الهدف المنشود في تطوير كليات الطب بما هو معمول به عالميا.

وخرجت الندوة بتوصيات عدة، ابرزها البدء بخطوات جادة للاعتماد الاكاديمي في كلية الطب بالجامعة العراقية, فضلا عن الشروع بتشكيل اللجان الرئيسية والفرعية للمباشرة بتقييم المهارات والقيادات بكلية الطب في جامعتنا للوصول الى الهدف المنشود.

وحضر الندوة، مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور خميس عواد والاستاذ المساعد الدكتور حسن موسى مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية وعميد كلية الطب الاستاذ المساعد الدكتور جمال خليل ابراهيم.



| سجل اعجابك بهذا الموضوع



الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل