أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تمديد نقل الطلبة الدارسين خارج العراق ضمن قناة التعليم الموازي الدولي الى يوم الخميس 27 /10 /2016.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور حيدر العبودي، إن "وزارة التعليم العالي مددت نقل الطلبة الدارسين خارج العراق ضمن قناة التعليم الموازي الدولي الى يوم الخميس الموافق 27 /10 /2016"، مبينا ان "آليات نقل الطلبة الدارسين خارج العراق على وفق قناة التعليم الموازي الدولي اشترطت أن يكون الطالب من الذين أكملوا سنتهم الدراسية الجامعية بنجاح ومن المستمرين على الدراسة وان يكون لديه ملف دراسي في دائرة البعثات والعلاقات الثقافية".

وأضاف أن "نقل الطلبة يكون الى الكليات الحكومية على وفق قناة التعليم الموازي الدولي وان لا يزيد الفرق بين معدل الطالب والحد الادنى للقبول على خمس درجات صحيحة ولا يقل معدل الطالب عن 90% للمجموعة الطبية و80% للمجموعة الهندسية في أي حال من الاحوال".

وتابع أن "نقل الطلبة الى الكليات الاهلية يكون فيه الحد الادنى للمعدل 88% لخريجي الدراسة الإعدادية للسنة 2014 /2015 لكليات طب الأسنان والصيدلة و85% للسنوات السابقة، فيما يكون الحد الأدنى لمعدل المجموعة الهندسية 80%".

وأوضحت الوزارة، أن "طلبة كلية الطب الذين معدلاتهم اقل من 90% بالإمكان قبولهم في المرحلة الأولى وليس نقلهم الى الجامعات والكليات الأهلية في قسمي طب الاسنان والصيدلة على الا تقل معدلاتهم عن 88% لخريجي الدراسة الإعدادية للسنة الدراسية 2014 /2015 و85% للسنوات السابقة".

وأشار الى ان "نسبة نقل الطلبة للكلية الحكومية تكون 5% إضافة على عدد المقاعد المشغولة للمرحلة الدراسية و10% للكليات الاهلية".



| سجل اعجابك بهذا الموضوع

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.



الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل