المواضيع ضمن وسم : قسم مقارنة الاديان

قسم مقارنة الأديان بكلية العلوم الإسلامية ينظم فعاليات ملتقى التعايش السلمي الأول

نظم قسم مقارنة الاديان بكلية العلوم الاسلامية في الجامعة ا لعراقية , فعاليات متنوعة بمناسبة انطلاق ( ملتقى التعايش السلمي ) بالتعاون مع الفريق الدولي للسلم الاجتماعي , والذي جاء تزامنناً مع ولادة خير البشرية نبينا الاكرم محمد ( صلى الله عليه وسلم ) , و مع الانتصارات المتحققة على يد قوات جيشنا الباسل , وابطال الحشد الشعبي لتحرير جميع الاراضي العراقية من دنس تنظيم داعش الارهابي .رعى الملتقى عميد الكلية الأستاذ الدكتور محمد شاكر الكبيسي , وبأشراف رئيس قسم مقارنة الأديان رعد حميد توفيق , وبحضور عمادة الكلية المتمثلة بمعاوني العميد , ورؤساء الأقسام العلمية , وعدد من اساتذة وطلبة الكلية .ويهدف الملتقى الى المساهمة في دعم الروح الوطنية بين صفوف المجتمع الجامعي , مع التركيز على أهمية التعايش السلمي , والتعاون من اجل بناء وطن واحد وقوي بجميع اطيافه , وبمختلف دياناتهم, وقومياتهم , وطوائفهم .استهل الملتقى بتلاوة عطرة بآي من الذكر الحكيم , وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق .أفتتح الملتقى بكلمة عميد الكلية الأستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله الكبيسي رحب فيها بالحاضرين , وشاكراً القائمين على تنظيم واطلاق الملتقى , وذكر بكلمته ان " اهم الامور التي يدعو اليها الدين الإسلامي بعد التوحيد هو جمع الكلمة , وائتلاف القلوب والمشاعر , واتحاد الغايات , وتوحيد الهدف , والاعتصام بحبل الله المتين , والذي يساهم في توحيد الصفوف واجتماع الكلمة هو الضمان الامين ببقاء وتماسك عراقنا الحبيب . وأضاف بأن " طلبة الكلية هم الامل في دفن الطائفية , وفي محاربة الارهاب بمختلف اشكاله , بتسلحهم بالعلم والمعرفة , لمحاربة افكار الغلو والتطرف , كونهم قادة المستقبل , وان يقفو صفاً واحداً منيعا عصياً على الاعداء , لان المؤسسات العلمية والتعليمية هم النواة الحقيقية لبناء العراق .تلتها محاضرة تثقيفية عن مبادئ التعايش السلمي في الاسلام للدكتور ثائر الشمري , تحدث فيها عن رسول الإنسانية النبي محمد ( صلى الله عليه وسلم ), و المفاهيم التي ركّز عليه الشرع الحنيف ، منها عناية , ورعاية هو مفهوم التعايش السلمي، الذي كان من الآليات التي اعتمدها الإسلام في معالجة التنوع العقدي والإختلاف الديني الذي ألِفته البلاد الإسلامية ، كنتيجة حتـــــــــمية لاحتضانها مختلف الرسالات.استمرت فعاليات الملتقى بنشاطات متنوعة ومختلفة جسدت مفهوم التعايش السلمي , أدارها كلاً من الدكتور احمد خضير , والدكتور عمار محمد صالح ,أعضاء المجموعة الدولية لتنمية قدرات الشباب, تحدثوا فيها عن أهمية الهوية الوطنية ,ومبادئ التعايش السلمي بين افراد المجتمع .مؤكدين على أهمية إشاعة ثقافة التسامح والحوار بين الطلبة , والأبتعاد عن الضعف والتعصب , وضرورة التعاون بين الطلبة في الأنشطة التطوعية , والابتعاد عن الافكار السلبية اتجاه الوطن, وتعزيز روح المواطنة , بالأنتماء للوطن, وضرورة إشاعة روح التسامح والحوار داخل الحرم الجامعي .لرئيس قسم مقارنة الاديان الدكتور رعد حميد توفيق , كانت له كلمة لخص فيها فكرة تشكيل الملتقى الغرض من أقامته , نوه فيها عن أهمية إشاعة ثقافة التسامح و التعايش بين طلبة الكلية , وهي من المفاتيح المهمة للتخلص من الخلافات , وهو شرط ضروري للسلام , والتقدم الاجتماعي , ومن خلاله نستطيع التغلب على التعصب, والتمييز , والكراهية, وكيفية التعايش والاندماج في المجتمع .وطرحت خلال الملتقى عدد من الاختبارات والأسئلة على الحاضرين تمت مناقشتها بشكل تفصيلي , بعد الإجابة عليها , من خلال النقاشات والمداخلات المستفيضة , التي أدت إلى اتفاق الآراء حول التعايش السلمي وتعزيزه بأطره الإنسانية .وفي الختام قدم القائمون على الملتقى درع التعايش السلمي لعميد الكلية الأستاذ الدكتور محمد شاكر الكبيسي تثميناً لجهوده في دعم المسيرة العلمية والتعليمية والإنسانية في الكلية وخارجها , كذلك وزعت شهادات تقديرية على الأساتذة الحاضرين ولعدد من طلبة القسم المتميزين , الذين كان لهم دور بارز في إشاعة ثقافة التعايش السلمي . وفي الختام شكر الحاضرين جميع الجهود المبذولة التي تشجع على أقامة مثل هكذا نشاطات وفعاليات , تسهم في طرح الأفكار العلمية والحضارية , التي تعنى بالسلوك الانساني الايجابي , كون الإنسان بطبيعته يميل الى التطلع الفكري المنفتح والتعايش السلمي مع محيطه الاجتماعي .


​تدريسي في كلية العلوم الاسلامية يشارك بمؤتمر دور الاعلام في مكافحة الارهاب والتطرف في الاردن

شارك التدريسي في كلية العلوم الاسلامية بالجامعة العراقية الاستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق رئيس قسم مقارنة الاديان , بالمؤتمر الدولي عن ( دور الاعلام في مكافحة الارهاب والتطرف , الانترنت سلاح الارهاب الجديد ) الذي نظمته الهيئة العربية للبث الفضائي في الاردن .تضمنت المشاركة القاء بحثه الموسوم والذي كان بعنوان (الإعلام الديني .. بين التكييف السياسي والتوظيف الارهابي ) تناول فيه بيان تسلط بعض المتنفذين سياسيا على استقلالية اعلامنا الديني ، اما محاباة ، او تكييفا , والعلاقة بين تكييف السياسة والاعلام الديني .ويهدف البحث على التأكيد بضرورة توافق الإعلاميين في المنطقة العربية على وضع مبادئ أساسية لتنظيم البث الفضائي، أبرز ضوابطها منع بث ما يؤدي إلى تأجيج الصراعات والحروب الداخلية ، أو تفتيت الوحدة الوطنية للدول ، أو إثارة النزعات المذهبية والطائفية، وعدم تسييس الدين والتدين والعمل على ان تكون وسائل الاعلام الدينية متاحة للتراث الديني ككل دون اختزالها سياسياً وحزبياً .الباحث توصل الى توصيات عدة منها ,توحيد المرجعية الدينية ، وما يثمر عن هذا التوحيد في استقرار الفتاوى والخطاب الديني , والعمل على استقلالية القنوات الدينية من التأثيرات السياسية والحزبية , والاتفاق على ميثاق شرف اعلامي يتم الاتفاق فيه على ضبط الاعلام الديني بضوابط اشد من الاعلام السياسي او التجاري لخطورته وتأثيره على المجتمعات سياسيا واقتصادياً وثقافيا .وتناول البحث محاور عدة , تطرق الاول منه تاريخ التوظيف السياسي بحجة تجديد الخطاب الديني, ويركز الثاني على تنامي الارهاب في ظل التوظيف السياسي للأعلام الديني , وبحث الثالث في الإعلام بوصفه معول هدم للاثنيات .


لازلت أذكر استاذي بقلم د. علي أحمد شكر

يحتفظ الطلاب في ذاكرتهم بأرشيف خاص بهمعن بعض اساتذتهم, ومن قام بتعليمهم في مختلف مراحل الحياة الدراسية , وتمحو يد الزمان الكثير منهم ..فيا ترى ما الذي جعل بعض الأساتذة تبقى ذكراهم في الاذهان.. والبعض الاخر تنطوي ذكراهم في غياهب النسيان .؟؟ الأستاذ الناجح هو من يبقى في ذاكرة طلابه ويؤثر في حياتهم حتى بعد التخرج, وهذا التأثير له قواعده وشروطه التي تتولى نحت صورة المعلم او الأستاذ في ذاكرة الطالب, وتبقيها شاخصة في وجه الزمان وتراكماته اليومية. وفي هذه اللحظات سنوضح باختصار بعض مقومات واليات التأثير في الحياة الاكاديمية .اصغ لهم..هل جربت في يوم من الأيام في فصل دراسي أن تعرف تقييم الطلبة للأستاذ الناجح برأيهم لا برأي المؤسسات التعليمية؟ إذا فعلت ذلك فعلم انك ستصل الى قلوب الطلبة فهي الخطوة الأولى نحو التأثير فأنت تتعامل مع نفوس واذواق لا يمكن تفرض عليهم شيئا في هذا المقام , لكن من الممكن أن تحببهم وترغبهم في أمر ما , وعلى هذا الأساس يجب أن تعرف المحبب الى نفوسهم.أظهر لهم الاحترام..يعجبني أحد الأساتذة من الذين لا زلت اذكرهم عندما ينادي طلابه بأستاذ فلان او ست فلانة , وينتقي عبارته التي يتحاشى فيها التجريح فلو أجاب الطالب بصورة خاطئة يقول له ممكن..! لكن هل هناك أجابة أخرى, وينتقل منه الى طالب أخر , فالنفس الإنسانية تميل الى حب الذات والتقدير من الاخرين, فالثناء والتشجيع حتى على الشيء البسيط فذلك له تأثير فعال في النفوس.الأمانة العلمية..من المعلوم أن الطلبة يميلون الى تقليص المادة في المقررات الدراسية لسهولة مراجعتها في الامتحان, لكن بعد ان يجتاز الطالب الامتحان تتغير نظرته الى الأمور وله تقييم اخر يختلف تماما عن تقييمه للأستاذ الذي يستجيب لطلب التقليص والاختصار المخل, إضافة الى كونها امانة علمية .كن مؤثرا..مهارات التواصل ... أحد فروع علم التنمية البشرية , فمن يملك تلك المهارات يجد طريقه معبدا الى القلوب التي هي مفتاح التغيير , فالأستاذ الذي يلقى قبولا لدى طلبته نجده يمثل قدوة لهم, وهذا الامر ينعكس على المادة الدراسية , فلو استطلعنا اراء الطلبة في المواد الدراسية التي تجد قبولا لديهم , نرى ان السبب في ذلك هو الأستاذ وليست المادة..مواكبة التطور..إن تمكن الأستاذ من المادة العلمية وتبحره في مجال تخصصه من خلال مواكبة التطور في هذا المجال, له دوره الفعال في تميز الأستاذ, فعجلة العلوم تدور بلا توقف وطرق إيصال هذه العلوم أيضا في تطور مستمر فلا يجب على الأستاذ أن يقف في منتصف الطريق ويكتفي بما لديه مهما كثر بل عليه الاطلاع على المستجدات من خلال الدورات التدريبية ومن خلال المطالعة اليومية وتصفح بوابة العلوم العالمية (الانترنت) ....   بقلم د. علي أحمد شكر مقرر قسم مقارنة الاديان


مجلس كلية العلوم الاسلامية يصادق على نتائج الامتحان التنافسي للدراسات العليا قسم الاديان

صادق مجلس كلية العلوم الاسلامية الاحد الموافق 7/8/2016 , على نتائج الامتحان التنافسي للمتقدمين للدراسات العليا في كليتنا للعام الدراسي 2016- 2017 بعد المصادقة عليعا من قبل مجالس الاقسام العلمية في الكلية .وبناءاً على مصادقة رئاسة الجامعة على النتائج اليوم الاثنين الموافق ( 8/8/2016 ) .لذا تسر عمادة كلية العلوم الاسلامية ان تعلن لطلبتها الاعزاء نتائج الامتحان التنافسي للمتقدمين للدراسات العليا للماجستير ( قسم الاديان وحوار الحضارات ) والتي جرت في يوم الاربعاء الموافق 3/8/2016 .على الطلبة المشاركين في الامتحان مراجعة كلية العلوم الاسلامية شعبة الدراسات العليا في الكلية لغرض استلام نتائج الامتحان واستمارات التقديم . علماً ان اخر موعد لتقديم الاعتراضات في يوم الاربعاء الموافق ( 10/8/2016 ) .وعلى الطلبة الذين اجتازوا الامتحان التنافسي بنجاح تقديم المتمسكات الطلوبة للقبول كافة و ان اخر يوم لاستلام الملفات نهاية الدوام الرسمي ليوم الخميس تاريخ 11/8/2016 , وبخلافه يلغى ترشيح المتقدم للقبول .ويشار الى ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قد حددت في وقت سابق تأريخ موعد امتحان اللغة الانگليزية وكفاءة الحاسوب يوم الاحد بتاريخ 14/8/2016 , وسيتم اشعاركم لاحقاً بجدول ينظم سير .



يعلن قسم مقارنة الاديان موعد الامتحان التنافسي للدراسات العليا مرحلة الماجستير

الى / الطلبة المتقدمين لدراسة الماجستير  في(قسم مقارنة الاديان) للعام الدراسي 2016/2017 سيكون موعد الامتحان التنافسي الساعة التاسعة من صباح يوم الاثنين 18/7/2016 وبحسب المراحل والمواد المدرجة أدناه :


العلوم الاسلامية تعلن عن استحداث دراسة الماجستير في قسم مقارنة الاديان

تسر كلية العلوم الاسلامية ان تعلن لطلبتها الاعزاء عن استحداث الدراسات العليا للماجستير في مقا رنة الاديان والمذاهب وحوار الحضارات للعام الدراسي 2016/ 2017 بعد استحصال موافقة وزارة العليم العالي والبحث العلمي .وذكر الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبدالله عميد الكلية في كلمة له ان عمادة الكلية قد وفرت كافة المستلزمات البشرية والمادية لاستحصال موافقة وزارة التعليم العالي من خلال تهيئة الكوادر التدريسية من المتميزين والمساهمين بعملهم وجهدهم في تطوير دفة التعليم العالي فضلا عن القاعات الدراسية والمصادر العلمية المتنوعة في هذا الاختصاص .ومن جانبه اعلن الاستاذ المساعد الدكتور اركان يوسف حالوب معاون العميد للشؤون العلمية عن خطة القسم في القبول في الدراسات العليا لدراسة الماجستير مؤكداً أن الخطة تمثلت بوضع ( 6 ) مقاعد لدراسة الماجستير توزعت بواقع ( 4 ) مقاعد للقبول في قناة النفقة العامة و ( 2 ) للقبول في قناة النفقة الخاصة .ومن الجدير ذكره ان استحداث الدراسات العليا في مقارنة الاديان والمذاهب وحوار الحضارات يعد الاول في العراق لهذا التخصص وهذا يعد انجازاً يضاف الى انجازات كلية العلوم الاسلامية وسعيها الدائم الى ركب عجلة التقدم على طريق تحقيق التطور العلمي والتربوي خدمة للصالح العام . 


​اقام قسم مقارنة الاديان دورة تطويرية بعنوان اعانة الطلاب على تحصيل الاعراب

اقام قسم مقارنة الاديان في كلية العلوم الاسلامية وبالتعاون مع شعبة الارشاد في القسم الداخلية / الجامعة العراقية دورة تطويرية بعنوان( اعانة الطلاب على تحصيل الاعراب ) حاضر فيها المدرس المساعد علي ثامر اكبر احد تدريسيي القيم ، علما ان الدورة بدات بتاريخ 2/5/2016 وهي مستمرة في فعالياتها بواقع ساعتين اسبوعيا ، وهي مخصصة لطلبة الكليات كافة الساكنين في الاقسام الداخلية .علما ان هذه المبادرة تصب في خدمة ابنائنا الطلبة وتنفيذا لتويهات الوزارة والعمادة بضرورة متابعة الطلبة في الاقسام الداخلية وتوفير المستلزمات كافة من اجل الحرص على تفوقهم وتميزهم



قسم مقارنة الاديان يناقش بحوث تخرج طلبة المرحلة الرابعة

باشر قسم مقارنة الاديان في كلية في كلية العلوم الاسلامية مناقشة بحوث التخرج لطلبة المرحلة الرابعة للعام الدراسي ( 2015- 2016 ) . وأوضح رئيس قسم مقارنة الاديان الاستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق ان بحوث الطلبة تم توزيعها على لجان عدة من داخل القسم وخارجه وبحسب التخصص والدرجة العلمية يتم من خلال هذه اللجان تقييم البحوث وفق استمارة معدة لهذا الغرض يقيم من خلالها الطالب بشكل دقيق عن مدى الرصانة العلمية لبحث التخرج ومدى استخدامه المصادر واسلوب دفاعه عن بحثه . مبينا ان من ثمار الفكر الانساني المعاصر هو ابراز علما جديدا بالغ الأهمية وهو علم "مقارنة الأديان" كون القسم يعد من الاقسام الجديدة في العراق .ذاكرا ان علم مقارنة الاديان هو عصارة ما جادت به فلسفة الدين والتدين في المجتمعات المتدينة كون الحضارة الاسلامية المعاصرة ازهرت معرفيا وأشاعت مناخا من التسامح و الانفتاح و التواصل و الاعتراف بالآخر و قبول التعددية كسنة الاهية حاكمة .


الطالب والامتحانات النهائية في ورشة عمل لقسم مقارنة الاديان

اقام قسم مقارنة الاديان في كلية العلوم الاسلامية ورشة عمل بعنوان ( الطالب والامتحانات النهائية مشاكل وحلول ) يوم الاربعاء 27/4/2016 على قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي رحمه الله وذلك من أجل تهيئة الطلبة لأداء الامتحانات النهائية المقبلة في الكلية .وقد ادار الورشة فريق طبي متخصص في مجال الطب النفسي المتمثل بالأستاذ المساعد الدكتور جليل ابراهيم جليل والدكتور نوار عبد الصاحب التدريسيان في كلية طب ابن سينا في الجامعة العراقية والمدرب في المجموعة الدولية للتدريب والتنمية الدكتور عمار محمد صالح من مركز البحوث والدراسات الاسلامي مبدأ.تضمنت الورشة ثلاث محاور الاول كان بعنوان المحاذير السلوكية والفكرية والغذائية التي يجب على الطالبة ان يتجنبها والتي القاها الأستاذ المساعد الدكتور جليل ابراهيم جليل ذاكراً أن غرس القيم السلوكية النبيلة في نفوس الطلبة من أهم الواجبات التربوية التي يجب إعطاؤها الأولوية في منظومة تحقيق الأهداف التربوية التي يجب أن تسعى المؤسسات التعليمية إلى تحقيقها في بناء شخصية الطالب.المحور الثاني القاها الدكتور نوار صاحب خليل وهي الامراض الفسيولوجية التي تعيق عملية التفكير والتركيز الذهني في الامتحانات والبحث عن السبل الكفيلة لعلاجها مبيناً ان الجانب الفسيولوجي للذاكرة والتعلم هو ما يتعلق بعمل الجهاز العصبي أثناء تلك العملية، التي تتضمن عملية الإدراك الحسي وخزن المعلومات في الخلايا الدماغية المسؤولة عن ذلك، وعملية استرجاع هذه المعلومات مرة أخرى عند الحاجة لها من تلك المخازن المفترضة في بعض الخلايا الدماغية.المحور الثالث والاخير من الورشة تخلل تمارين تطبيقية سلوكية عملية للمدرب الدكتور عمار محمد صالح والتي تهدف الى تهيئة وتعليم الطالب كيفية التخلص من عامل الملل والاحباط النفسي اثناء المذاكرة في الامتحانات من خلال التعرف على نقاط القوة لدى الطالب و تدعيمها والتعرف على نقاط الضعف والمشاعر السلبية المصاحبة لها للتخلص منها او تعديلها ومساعدتهم في وضع خطة شخصية ذات رؤية ورسالة واهداف واضحة .من جانبهم عبر الطلبة المشاركين في الورشة شكرهم وامتنانهم الى المحاضرين ولرئاسة القسم وعمادة الكلية على مدى الاستفادة من المعلومات القيمة في كيفية التخلص من الضغوط في فترة الامتحانات .هذا وقد حضر الورشة الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله عميد الكلية والاستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق رئيس قسم مقارنة الاديان والدكتور علي ثامر اكبر وعدد من تدريسيي الكلية وطلبتها إ للاستفادة من التوجيهات والنصائح والاستشارات التي يقدمها مختصون للطلبة في مجالات التغذية ، والبعدين: النفسي والاجتماعي . ومن الجدير ذكره ان كلية العلوم الاسلامية تسعى دائما الى اقامة مثل هكذا نشاطات علمية وتربوية ونفسية وثقافية لأنها تشكل خطوة مهمه وإيجابية في تحسين مسيرة الطالب الدراسية بطريقة علمية صحيحة والتي تسهل الأمور الدراسية على الطلبة وتعلمهم كيفية المحافظة على مستوى دراسي مرتفع .


العلوم الاسلامية تستقبل لجنة وزارية للنظر في فتح الدراسات العليا لقسم مقارنة الاديان

استقبلت كلية العلوم الاسلامية لجنة تقييمية من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للنظر بإمكانية فتح طلب الكلية باستحداث الدراسات العليا للماجستير في قسم مقارنة الاديان وكان في استقبال اللجنة الاستاذ المساعد الدكتور اركان يوسف حالوب معاون العميد للشؤون العلمية والدكتور مصطفى فرحان عوض مسؤول شعبة الدراسات العليا في الكلية .وذكر الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله الكبيسي عميد الكلية بعد لقائه مع اللجنة ان هذه الزيارة جاءت بعد الدراسة التي اعدتها الكلية للاستحداث من توفيرها الامكانات البشرية والمادية من كادر تدريسي متخصص بعلم مقارنة الاديان من حملة الالقاب العلمية والموظفين العاملين في شعبة الدراسات العلياواطلعت اللجنة على القاعات الدراسية المخصصة للدراسات العليا حيث ابدت اعجابها بعد التحقق من توفرها للمستلزمات الحديثة والتي تخدم مصلحة الطالب مروراً بمكتبة الكلية وزيارتها للجناح المخصص لطلبة الدراسات العليا حيث تتمير بوفرة المصادر والمراجع لا سيما في علم مقارنة الاديان المزمع استحداث الدراسات العليا فيه .وفي نهاية الزيارة اشادت اللجنة بحسن الضيافة والاستقبال لعمادة الكلية وقدمت لهم الشكر والثناء على الاهتمام بالدراسات العليا والسعي الى تطويرها واستحداث التخصصات فيها .ومن الجدير بالذكر ان قسم مقارنة الاديان قد خَرج ثلاث دفعات من طلبة القسم ويعد هذا الاستحداث لفتح الماجستير فيه الاول من نوعه في الجامعات العراقية


حكم الخمر في الكتب السماوية الثلاثة

الاستاذ المساعد الدكتور عبد سامي عبد تدريسي في قسم مقارنة الاديان ينشر بحثا بعنوان حكم الخمر في الكتب السماوية الثلاثةلتحميل المبحث الاول اضغط هنا لتحميل المبحث الثاني اضغط هنا  لتحميل المقدمة اضغط هنا


مؤسسة وطن عربي بلا حدود تمنح شهادة شكر وتقدير لرئيس قسم مقارنة الاديان

منحت مؤسسة وطن عربي بلا حدود شهادة مبادرة ( تستاهل التقدير ) للأستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق رئيس قسم مقارنة الاديان في كلية العلوم الاسلامية كونه من الشخصيات المبدعة والكفوءة في مجال التعاون العلمي بين المؤسسات البحثية والعلمية في الوطن العربي .وتسعى هذه المؤسسة الى المساهمة في تحقيق تعاون عربي مشترك في كافة المجالات التنموية والشبابية والتطوعية والإعلامية والثقافية والعلمية والرياضية وهي مؤسسة غير ربحية .وذكرت المؤسسة ان هذا التكريم جاء بعد فوز الاستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق والذي ترشح من بين عدة شخصيات عربية والذي يعتبر اول شخصية عراقية تحصل على هذه الشهادة تثمينا لجهوده التطوعية المبذولة والتي تصب في نجاح المسيرة العلمية التنموية في الوطن العربي .ومن الجدير بالذكر ان مؤسسة وطن عربيبلا حدود توجد لديها ممثلين في أكثر من عشر دول عربية كما انها حاصلة على عضوية المكتب الاستشاري في منظمة الأمم المتحدة .


يعلن قسم مقارنة الاديان عن ندوة

يعلن قسم مقارنة الاديان عن ندوة بعنوان الطالب والامتحانات النهائية يوم الاربعاء الموافق 27/4/2016 على قاعة الشهيد الدكتور عبد الجليل الفهداوي.



قسم مقارنة الاديان في كلية العلوم الاسلامية يناقش استعداداته للامتحانات النهائية

عقد قسم مقارنة الاديان في كلية العلوم الاسلامية بالجامعة العراقية، اجتماعا موسعاً بحضور رئيس القسم الأستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق و أعضاء الهيئة التدريسية ، لمناقشة الخطط والآليات اللازمة للامتحانات النهائية للعام الدراسي 2015-2016وتم التدارس في الاجتماع توجيهات مجلس الكلية في اجتماعه الأخير والمتعلقة بوضع اليات دقيقة وبرامج عمل لإنجاز الامتحانات النهائية على أكمل وجه.وناقش المجتمعون تهيئة القاعات الامتحانية النموذجية والقرطاسية وبما يوفر الأجواء المناسبة لأداء الامتحانات، فضلا عن الخدمات الأخرى التي تعزز هذه الإجراءات.وطرح الحاضرون العديد من الآراء والمقترحات التي تصب في مجمل المحاور التي تم النقاش فيها.


محاضرة علمية على الطريقة المشائية لقسم مقارنة الاديان

نظم قسم مقارنة الاديان في كلية العلوم الاسلامية محاضرة علمية ( الطريقة المشائية لدى المدارس الفلسفية اليونانية) على حدائق الكلية من يوم الاحد  الموافق 10/4/2016واشارت الدكتورة افراح عبد الوهاب التدريسية في قسم مقارنة الاديان ان المدرسة الفلسفية المشائية تأسست على يد ارسطو الذي استخدم قالباً علمياً دقيقاً سيطر من خلاله على التفكير البشري بشتى اتجاهاته لفترة قرون متوالية والتي تمحورت حول قواعد عقلية التي لها الفضل في فصل الخصومات والنزاعات خلال تلك الفترة .واضافت ان هذه المدرسة تحاول ربط ابحاث الفلسفة بقضايا الانسان ، ويعدّ الكنديّ، والفارابي، وابن سينا، والطوسي، والميرداماد، وابن رشد، أهم الفلاسفة المسلمين اللذين ينتمون إلى هذه المدرسة الفلسفية.


النظرة الاسلامية للتسويق الشبكي في حلقة نقاشية لقسم العلوم المالية والمصرفية الاسلامية

اقام قسم العلوم المالية والمصرفية الاسلامية حلقة نقاشية بعنوان (النظرة الاسلامية للتسويق الشبكي ) ادارها الاستاذ الدكتور صبحي فندي الكبيسي , يوم الاربعاء الموافق 5-4-2016 على قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي رحمه الله بحضور الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله عميد الكلية وعدد من اساتذة وطلبة الكلية . ابتدأ الكبيسي بتوضيح مفهوم التسوق الشبكي معرفاً اياه بأنه تسويق متعدد المستويات بموجبه يدفع للزبون عموله لقاء شرائه سلعة تكون على الاغلب سلعه ثانوية كالنظارات او الساعات وهي غير مقصودة لذاتها وإنما هي ستار للعملية , ان يحصل على عمولات لو جاء بمتسوقين على اليمين والشمال على شكل شبكة . وبين ان التسويق الشبكي نشأ بعد الحرب العالمية الثانية وانتشر في عقد الثمانينات والتسعينيات من القرن الماضي , ودخل مرحلة العولمة بعد عام 2000 للميلاد , وفيه يقوم الشخص أي الزبون بتسويق فكرة الشركة الى أقربائه او معارفه . ونوه ان لهذا التسويق جملة من التحفظات في الشريعة الاسلامية منها الوقوع في الربا اي أنه بيع نقود بنقودٍ، وهو من الربا المحرم شرعاً، فالمشترك يدفع مبلغاً قليلاً من المال ليحصل على مبلغ كبير، فالعملية بيع نقودٍ بنقود مع التفاضل والتأخير، وهذا هو الربا المحرم بالنصوص القطعية من كتاب الله عز وجل ومن سنة النبي صلى الله عليه وسلم وأجمعت الأمة على تحريمه. والقمار الذي يرافق نشاط التسويق الشبكي كون ان العملية تتبنى مبدأ المقامرة فالمشترك يدفع مالاً مخاطراً به تحت تأثير إغرائه بعمولات التسويق التي تدر له أرباحاً كبيرةً إذا نجح في جمع عددٍ كبيرٍ من الأشخاص، وهذا ما افتت به من مجموعة من لجان الافتاء وعدد غير قليل من العلماء بحرمة هذا النشاط . واخيرا خرجت الحلقة النقاشية بعده نقاط وهي أن التسويق الشبكي محرمٌ شرعاً لاشتماله على عدة أمور مبطلة للعقد كالربا بنوعيه النسيئة والفضل، والقمار والغرر والغش والخداع.. ومن الجدير بالذكر ان قسم العلوم المالية والمصرفية السلامية مختص في التعاملات المالية من الناحية الشرعية الاسلامية وقد اقام في وقت سابق ورشة عمل كانت بعنوان المصارف الاسلامية ودورها في تعزيز القطاع المصرفي .


كيف تنمي ثقتك بنفسك وتواجه الحياة بإيجابية في ورشة عمل لقسم مقارنة الاديان

نظم قسم مقارنة الاديان ورشة عمل بعنوان ( كيف تنمي ثقتك بنفسك وتواجه الحياة بإيجابية ) ادارها الدكتور عمار محمد الصالح , يوم الثلاثاء الموافق 4-4-2016 على قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي رحمه الله بحضور الاستاذ الدكتور احمد خزعل جاسم معاون العميد للشؤون الادارية والمالية والاستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق رئيس قسم مقارنة الأديان وعدد من اساتذة وطلبة الكلية .وتهدف الورشة الى تعزيز الثقة بالنفس وتقييم الذات بصورة ايجابية هي احدى الدوافع المهمة للنجاح في اعمالنا وتكرار المواقف الايجابية والمشرقة في حياتنا حافز مهم لتكريس عوامل التفوق والاقبال على الحياة وان الفرد هو من يصنع ذاته وشخصيته من خلال ما يخططه لنفسه في الحياة، من خلال تنمية الجوانب الايجابية في يومه وطرد جميع الافكار السلبية ولا سيما في بداية اليوم كون العقول تبرمج بناءا على ما يخططه الفرد لها ولا سيما في اوقات الصباح .وذكر الدكتور عمار محمد الصالح خلال الورشة ان المقارنة بالأخرين هي اكبر معوق للثقة بالنفس, فلكل شخص منا ما يميزه عن غيره في الخلفية، الشخصية، المهارات، الاهداف، واذا اردت مقارنة عادلة حقيقية قارن بين نفسك، مستواك، وتأثيرك امس واليوم و ابتكر وسيلة تذكرك بأنك شخص فريد جداً، ولست مطالبا بأن تكون نسخة من أي شخص و ذكر نفسك بأنك موجود لتحقيق لرسالة خاصة جداً وأنك قادر على ادائها كلما أحسنت اكتشاف وتطوير نفسك>واخيرا شكرت عمادة الكلية جهود القائمين على انجاح هذه الورشة المتميزة تخللها تدريبات عملية تطبيقية من واقع الحياة حول كيفية تعزيز الثقة بالنفس ومواجهة الحياة بإيجابيةومن الجدير ان قسم مقارنة الاديان اقام في وقت سابق دورة بعنوان التواصل والتفاوض مع الاخرين وان القسم حريص على اقامة مثل هكذا نشاطات تسهم في تنمية وتطوير قدرات الافراد .


مقال بعنوان اثر الاخلاق في بناء المجتمعات

ان للأخلاق أهمية بالغة وأثراً كبيراً في حياة الأفراد والجماعات والأمم؛ فالأخلاق الحسنة سبب للسعادة في الدنيا والآخرة، وعامل مهم من عوامل النجاح للأفراد والمؤسسات، ورافد مهم من روافد نهضة الأمم وإن الأخلاق لا تقوم على نظريات مذهبية ، ولا مصالح فردية ، ولا عوامل بيئية تتبدل وتتلون تبعا لها ، وإنما هي فيض من ينبوع الإيمان يشع نورها داخل النفس وخارجها ، فليست الأخلاق فضائل منفصلة ، وإنما هي حلقات متصلة في سلسلة واحدة دائمة وثابته كما انها ليست لونا من الترف يمكن الاستغناء عنه عند اختلاف البيئة ، وليست ثوبًا يرتديه الإنسان لموقف ثم ينزعه متى يشاء ، بل إنها ثوابت شأنها شأن الأفلاك والمدارات التي تتحرك فيها الكواكب لا تتغير بتغير الزمان لأنها الفطرة (فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ)(الروم:30)والخلق نوعان خلق حسن : وهو الأدب والفضيلة، وتنتج عنه أقوال وأفعال جميلة عقلا وشرعاً و خلق سيئ : وهو سوء الأدب والرذيلة، وتنتج عنه أقوال وأفعال قبيحة عقلا وشرعاً.فكأن مكارمَ الأخلاق بناء شيَّده الأنبياء، ولأن الدِّينَ بغير خُلق كمحكمة بغير قاضٍ، كذلك فإن الأخلاقَ بغير دِين عبث فهناك فَرْقٌ بين الخُلُق والتخلُّق؛ إذ التخلُّق هو التكلُّف والتصنُّع، وهو لا يدوم طويلاً، بل يرجع إلى الأصل، والسلوك المتكلَّف لا يسمَّى خُلقًا حتى يصير عادةً وحالةً للنفس راسخةً، يصدُرُ عن صاحبِه في يُسر وسهولة؛ فالذي يصدُقُ مرة لا يوصَفُ بأن خُلقَه الصدقُ، ومن يكذِبُ مرَّةً لا يقال: إن خُلقَه الكذب، بل العبرةُ بالاستمرار في الفعل، حتى يصيرَ طابعًا عامًّا في سلوكه.فالاخلاق أساس لبقاء الأمم وهي المؤشِّر على استمرار أمَّة ما أو انهيارها؛ فالأمة التي تنهار أخلاقُها يوشك أن ينهارَ كيانُها، كما قال الشاعر احمد شوقي:وإذا أُصيب القومُ في أخلاقِهم فأقِمْ عليهم مأتَمًا وعويلا.فمن فوائد حُسن الخُلق انه أفضل ما يتقرِّبُ العبد به إلى ربه فيألَفُه الناسَ ويدلل على سماحة النفس وكَرَمِ الطَّبع و يحوِّل العدوَّ إلى صديق ، ومن حسن الخلق: برُّ الوالدين، وصلة الأرحام والإحسانُ إلى الجيرانكما ان فوائد الأخلاق تشمل الفرد والمجتمع على حد سواء حيث تؤدي الى نشر الأمن والأمان بين الأفراد والمجتمع وايجاد الأُلفة والمحبة بين الناس اضافة الى سيادة التعاون والتكافل الاجتماعي بين المجتمع؛ فالمسلمون مثلا أمة واحده، يعطف غنيُّهم على فقيرهم ، كما ان لها اثر في نبذ الفُرقة والخلاف وما يمزق المجتمعَ، والالتزام بالقِيَم والمبادئ وبث الروح الإيجابية وثقافة البذل والعطاء بين المجتمع دون تنفير للناس.بقلم التدريسية م . م هدى عبد الواحد جاسمقسم مقارنة الاديان


فلسفة الاخلاق في الديانة الكونفوشيوسية

هي الامر الاساسي الذي تدعو اليه الكونفوشيوسية وهي محور الفلسفة واساس الدين وترتكز فلسفة الكونفوشيوسية الاخلاقية على تربية الوازع الداخلي لدى الفرد ليشعر بالانسجام الذي يسيطر على حياته النفسية مما يخضعها للقوانين الاجتماعية بشكل تلقائي. وقد اعتمد الصينيون منذ اقدم العصور ان الاهداف الكونية تتبع الاخلاق التي تسود الناس وسلوكهم فكلما كان الاعتدال والانسجام يسودان المعاملة بين الناس ويربطان العلاقة برباط من المودة والرحمة فالكون السائر في فلكه من غير اضطراب الانسان وطريق الخير هو الاعتدال والاقتصاد في كل افعال النفس وسجاياها. قوام الاخلاق قوام السياسات, وتنظر الى الاخلاق في الفضائل التالية 1ـ طاعة الوالد والخضوع له 2ـ طاعة الاخ الاصغر لأخيه الاكبر 3ـ طاعة الحاكم والانقياد له 4ـ اخلاص الصديق لأصدقائه 5ـ عدم جرح الاخرين بالكلام اثناء محادثتهم 6ـ ان تكون الاقوال على قدر الافعال, وكراهية ظهور الشخص بمظهر لا يتفق مع مركزه وحاله. 7ـ البعد عن المحسوبية في الوساطة والمحاباة اما اخلاق الحاكم فتظهر في الاتي : 1ـ احترام الافراد الجديرين باحترامه. 2ـ المودة الى من تربطهم به صلة قربى وقيامه بالتزاماته حيالهم. 3ـ معاملة وزرائه وموظفيه بالحسنى 4ـ اهتمامه بالصالح العام مع تشجيعه للفنون النافعة والنهوض بها 5ـ العطف على رعايا الدول الاخرى المقيمين في دولته 6ـ تحقيق الرفاهية لأمراء الامبراطورية ولعامة افرادها 7ـوالكونفوشيوسية تحترم العادات والتقاليد الموروثة ان الجهد الاساسي للكونفوشيوسية كان مخصصا من اجل بناء مجتمع تتحقق فيه السعادة للإنسان, كان يسود مجتمعه الفوضى والظلم والاستهتار بالإنسان. لذلك تراه ركز في الاختبار العيني لمسألة الولاء ورفعهم الى مقام القوامة مع ضرورة توافق الشعب والحكام مع الارادة السماوية التي تهدف الى اسعاد الانسان ولهذه الطريقة اصبح الولاء البنوي يعني حرمة الوالدين اثناء حياتهم ومن ثم اكتملت العلاقات الخمس لتعاليم الكونفوشيوسية وهي : علاقة الامير بالرعايا وعلاقة الابن بابيه والاخ الاكبر بأخيه الاصغر وعلاقة الزوج بزوجته وعلاقة الصديق بصديقه. من توجيهات الكونفوشيوسية ان الاخلاق محل الاهتمام الاساسي لأنه كان يرى الفوضى التي يعاني منها مجتمعه واهل زمانه وما هي الا فوضى خلقية بالدرجة الاولى والاخيرة. اعتقد الكونفوشيوس التعلم , وجمع حوله التعاليم , وكان يردد ان الطبيعة الانسانية من معدن خير ومهمة التعليم ان يزيل ما علق من ادران الشر وان يجلو النفس البشرية , وهذا من اجل سلوك في نشر الفضائل والاخلاق السامية في نفسه ويقول ( ان الانسان الفاضل هو من يكون مستعدا للنفعية بحياته من اجل حفظ انسانيته )أ.م.د ثائر غازي عبود / قسم مقارنة الاديانولتحميل المقال اضغط هنا


أسباب تخفيف حدة الهياج والاندفاع في ظل الظروف الراهنة

ستحب لمن وقع تحت الظلم، التروي في أقواله وأفعاله فذلك مما يخفف حدة الهياج والاند فاع، وعليه الاستعاذة من الشيطان الرجيم، والجلوس إذا كان واقفاً، والوضوء أو الغسل بالماء ، فإنه من المهدئات، والتحلي بالحلم والعفو والتصافح والتسامح، فهو فضيلة إنسانية تدل على قدرة الإنسان السوي القوي على التحكم في مشاعره وتصرفاته وقوة شخصيته وسعة إدراكه، وهو باعث على استقرار الأمن وحقن الدماء وتحجيم الشر وإطالة العمر جمال الوجه والأجر والمثوبة عند الله تبارك وتعالى. الصبر:- الإسلام يربي في المؤمن روح الصبر عند البلاء عندما يتذكر قوله تعالى: ((وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ))، وقول الرسول (): (عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له المرونة:- الإسلام يربي في المؤمن أيضاً المرونة في مواجهة الواقع، التي هي من أهم ما يحصن الإنسان من القلق أو الاضطراب حين يتدبر قوله تعالى: ((وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُون)) التفاؤل:- الإسلام يربي في المسلم أيضاً التفاؤل وعدم اليأس، فالمؤمن متفائل دائما لا يتطرق اليأس إلى نفسه فقد قال تعالى: ((وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُون))، ويطمئن الله المؤمنين بأنه دائماً معهم , إذا سألوه فإنه قريب منهم ويجيبهم إذا دعوه((وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُون(( التوافق:- الإسلام يربي في المؤمن كذلك التوافق مع الآخرين، وأن الحياة بين المسلمين حياة تعاون على البر والتقوى، وأن والتسامح هو الطريق الذي يزيد المودة بينهم ويبعد البغضاء، وأن وكظم الغيظ والعفو عن الناس دليل على تقوى الله وقوة التوازن النفسي، فقال سبحانه وتعالى: ((وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاّ ذُو حَظٍّ عَظِيم))بقلم الدكتور عباس فائق ابراهيم  كلية العلوم الاسلاميةقسم مقارنة الاديان


الالوهية في ديانة مصر القديمة

ان معرفة اديان الامم ومذاهبها أمر في غاية الاهمية . لان الانسان اليوم لا يعيش وحده في الحياة وانما يتقاسم المعمورة مع اناس اخرين وامم مختلفة المذاهب والعقائد والافكار . ولقد حفل القران الكريم في مجال مقارنة الاديان بالحديث عن الاديان والملل والمذاهب المتنوعة وعرض مقالاتهم وحججهم ثم ناقش تلك الآراء والحجج وبين بطلانها ومواطن الزيف فيها مقارننا بينها وبين الدين الصحيح الذي ارسل عز وجل به انبيائه ورسله عليهم الصلاة والسلام. والانسان المثقف والمتحضر اذا ما اراد ان يكون على اتصال والمام بثقافات العالم الذي يعيش معه فان هذا الاتصال يحتم عليه ان يكون على اطلاع بثقافات وعقائد الاخرين . ومن هنا تبرز وتزداد اهمية علم مقارنة الاديان كونه يسلط الضوء على تاريخ وأصول عقائد الناس و مقدساتهم . بل ان الامر اليوم اصبح اكثر تعقيدا واخذ بعدا اعمق من ذلك كون اغلب الخطط الاستراتيجية والتحركات السياسية والاقليمية هي في الاغلب نابعة من دوافع دينية وعقائدية بحتة , وما يحدث اليوم في الشرق الاوسط وفي السودان وفي الارض المحتلة في فلسطين وغير ذلك الا انموذجا لما ذكرت . و في دراسة المعتقدات الدينية لدى الشعوب القديمة تسليط للضوء على جوانب عديدة من تاريخ تلك الشعوب والديانات , كالجانب الفكري , والجانب الفلسفي , والجانب العقدي، فضلا عن أنظمة الحكم ومدى تداخل السلطة الدينية مع السلطة الحاكمة . إن تاريخ مصر القديمة هو تاريخ حافل بالصراع بين المعتقدات والفلسفات الدينية , لان الشعب المصري القديم هو من الشعوب العريقة المعروفة بالتدين , وكل ما نراه من آثار مصرية شاخصة اليوم، في حقيقة الأمر هو نتاج لتلك المعتقدات والفلسفات الدينية . كما أن سيطرة الكهنة في بلاط مصر جعل جُل تفكيرهم أيجاد فلسفة توافقية ما بين السلطة الدينية والسلطة الحاكمة . وهذا الأمر هو الذي دعا الباحث إلى تناول هذا الموضوع من جوانبه التي ستعرض في البحث حيث تم صياغة العنوان بـ(الألوهية في ديانة مصر القديمة) متناولا في البحث انواع الالهة المعبودة في مصر والتنوع الكبير لهذه المعبودات من الهة اسطورية قائمة على مبدأ التثليث للآلهة ايزيس واوزوريس وحوريس مرورا بالآلهة الحيوانية والتي لها وجود واسع الانتشار في تاريخ المعبودات المصرية القديمة مبينا اصل هذه العبادة واسباب ظهورها . ثم تكلم الباحث عن ابرز سمة معروفة في ديانة مصر القديمة وهي عبادة الملوك الفراعنة والتي بدأت مع انتصار الملك (مينا) عام (3200 ق.م ) ووحد شقي مصر ولبس التاجين الابيض والاحمر دلالة منه على توليه حكم بجنبيها الشمالي والجنوبي وادعى ان الالهة قد حلت به . ثم عمل الكهنة على ايجاد فلسفة توافق بين فناء الملوك وبين دعواهم انهم الهة مما حدى بهم الى تقسيم الروح الى عدة شعب ادعوا ان منها ما يذهب بعد موت الملك وان الاخر منها ما سوف يعود للملك بعد موته , وهذا ما يفسر اهتمام المصريون القدماء بقبور ملوكهم ان جعلوا فيها كل ما يحتاجه الانسان في حياته , واهتم المصريون بالتحنيط وكل ما يجعل جسد الفرعون متماسكا لان حسب فلسفتهم ان الروح لا ترجع الى الجسد الا اذا وجدت الجسد سالما متكاملا .. ان كل ما نراه اليوم من اثار مصرية قديمة هي عبارة عن نتاج ديني بحت خلفه العقل المصري مما يدل على سيطرة الدين على جميع مناحي الحياة وعلى فكره وتصوراته .....الباحث Abstract Nations that knowledge of religions and doctrines is very important. Because people today do not live alone in life, but share the planet with other people and nations of different creeds and beliefs and ideas.The ceremony Koran in comparative religion talking about religions and sects and creeds diverse and display their articles and arguments then discussed those views


مهارة التواصل والتفاوض في دورة لقسم مقارنة الاديان

ضمن فعاليات الاسبوع الثقافي لليوم الثاني نظم قسم مقارنة الاديان دورة تدريبية بعنوان مهارات التواصل والتفاوض مع الاخر يوم الثلاثاء الموافق 15-3-2016 وبحضور الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبدالله عميد الكلية وعدد من تدريسيي الكلية القاها الدكتور عمار محمد صالح التدريسي في قسم مقارنة الاديان . ابتدأت الدورة بمناقشة محورين اساسيين الاول مهارات التواصل مع الاخرين وبين ان الاتصال هي عملية تأثير وتأثر من خلال تبادل المعلومات والاراء والافكار والمشاعر وترسيخ معانيها بوسائل لفظية وغير لفظية للوصول الى الهدف المنشود من عملية الاتصال . المحور الثاني والذي اخذ جانب التفاوض وهو الجزء المكمل للتواصل مع الاخرين وبين انه اذا كان التواصل يعني الحصول على ما تريد فأن التفاوض هو الحصول على حسن وضع يمكن تحقيقه بمعنى ان تحصل على ما تريد بأحسن الوسائل الممكنة . وفي ختام الدورة ثمن السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله المحترم جهود قسم مقارنة الاديان في اقامة مثل هكذا دوارات تثقيفية متنوعة وشكر بدوره المشاركة الفاعلة من قبل المشاركين .



القرعة الناشئة عن تعارض البينات في الحقوق المالية

مـقـدمـة الحمد لله ، خلق الإنسان، علمه البيان، وأشهد أن لا اله إلا الله، شهد بوحدة ذاته وكمال صفاته الثقلان، وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله، صاحب الآيات البينات ، ورافع رايات النبوات، الصادق الوعد الآمين، صلوات الله وسلامه عليه وعلى اله الأطهار وأصحابه الأخيار. وبعد: فلما كان الإنسان في مختلف مراحل حياته وفي شتى بقاع الأرض لا يستقيم له حال ولا يستقر له بال إلا بإشباع رغبته وقضاء حاجته وهو بلا شك لا يقوى على صنعه ذلك كله بمفرده فهو بحاجة إلى وسيلة تمكنه من معرفة مطلبه. وبما أن نفوس البشر متباينة ومتغايرة وفق أهواء ورغبات تدعوهم أنفسهم إلى هذا الشيء وكان الجحود والتنا كر في الحقوق واقعاً بينهم والعدوان مستمراً والظلم والاستبداد شائعاً منتشراً بين الأفراد. ومن هنا كان القضاء هو السبيل إلى نصرة الضعيف وإعلاء كرامته ولجم جماح القوي والأخذ على يديه وإحقاق الحق. وبما أن هذه البينات هي التي تثبت الحقوق لأصحابها. وعليها يعتمد القاضي أو الحاكم في بناء أحكامه، إذ هي الدرع الواقي لهذا الحقوق والأداة الفعالة في تحقيق العدل بل عليها يتوقف ميزان العدل، وان عدم الأخذ بها يحول دون وصول الحقوق إلى أصحابها، ونحن قد أمرنا بحفظها ونهينا على إضاعتها والتفريط فيها، لذلك كانت هذه البينات ضرورية للقاضي. وعليها اعتماده في إظهار الحق. ولما كانت هذه البينات من الاتساع والشمول بحيث تشمل جميع أبواب الفقه الإسلامي التي تأتي فيها المنازعات وتقع فيها الخصومات، فقد خصصت البحث لطرق إثبات الدعوى في الحقوق المالية0 وقد ذكرت أهم البينة التي اشتهرت بين الفقهاء العمل بها هي القرعة الناشئة عن تعارض البينات.ولتحميل البحث اضغط هنا


الفهارس الالية واهميتها واستخداماتها في المكتبة الجامعية

الفهارس الالية واهميتها واستخداماتها في المكتبة الجامعية برعاية الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله عميد الكلية نظم قسم مقارنة الاديان دورة علمية في الفهارس الالية واهميتها واستخداماتها في المكتبة الجامعية يوم الثلاثاء الموافق 8/3/2016 وعلى قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي رحمه الله . ابتدأت اعمال الدورة بكلمة ترحيبية للأستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق رئيس قسم مقارنة الاديان رحب فيها بالسادة محاضري الدورة والحاضرين فيها . تلتها مناقشة محور الدورة الاول للجانب النظري للمدرس المساعد بشرى خالد محمود معاون الامين العام للمكتبة المركزية والتدريسية في قسم مقارنة الاديان وبينت فيها اهمية الفهارس الالية في المكتبات حيث ان استخدامها يتيح للباحث امكانيات بحثية كبيرة بالإضافة الى انها اسهل واسرع وادق من الفهارس التقليدية واكثر اثارة وتشويقا وتعتبر اقل جهداً جسمانياً وبصرياً . اما في الجانب العملي من الدورة القاها الدكتور قيس احمد عبد اللطيف الامين العام للكتبة المركزية في الجامعة والمبرمج ظافر محمود محمد , شرح فيها طريقة استخدام برنامج الفهرسة الالية وكيفية الدخول الى الرسائل والكتب وطرق البحث داخل الفهرس الالي بطريقة سهلة ومبسطة حيث يستطيع اي باحث الاستفادة من هذا البرنامج بكل سهولة وبشكل دقيق ومحدد . مبيناً ان مكتبة العلوم الاسلامية هي اول مكتبة في الجامعة تستخدم برنامج الفهرسة الالية وان مكتبة الكلية تحتل المرتبة الاولى بين مكتبات الجامعة واثنى على جهود العاملين في المكتبة وحرصهم الشديد على اداء الاعمال بكل دقة وامانة . واخيرا شكرت عمادة الكلية والمتمثلة بالأستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله عميد الكلية على القائمين على انجاح هذه الدورة العلمية التي تصب في دعم المسيرة العلمية والتربوية . ومن الجدير بالذكر ان قسم مقارنة الاديان قد نظم دورة علمية في تحقيق المخطوطات في وقت سابق والتي تأتي من ضمن نشاطات القسم بصورة دورية ومستمرة .




استغلال العصابات الارهابية للنساء وتأثيره على الامن الوطني في حلقة نقاشية لقسم مقارنة الاديان

نظم قسم مقارنة الاديان يوم الاحد الموافق ( 6-3-2016 ) على قاعة (الشهيد عبدالجليل الفهداوي رحمه الله ) حلقة نقاشية بين طالبات الكلية بعنوان (استغلال العصابات الارهابية للنساء وتأثيره على الامن الوطني ) ادارها كل من الاستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق رئيس قسم مقارنة الاديان والاستاذ المساعد الدكتور ياسين مهدي صالح تدريسي في قسم مقارنة الاديان و الدكتور احمد صباح عارف تدريسي في قسم العقيدة وبحضور الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله المحترم عميد الكلية والاستاذ المساعد الدكتور خالد مسلم رئيس قسم التفسير وعدد من تدريسيي الكلية . وفي كلمة للسيد عميد الكلية المحترم ذكر فيها أن التنظيم الإرهابي خالف جميع أحكام الإسلام ومبادئه في معاملة المرأة بالحروب، فقد قتل وسبى النساء، وأعاد إحياء فصل بغيض من فصول التاريخ البشري، الذي أجمعت دول العالم على تحريمه وتجريمه بمختلف الديانات . وبين الاستاذ المساعد الدكتور ياسين مهدي صالح ان ما تشهده الساحة العربية، من انتشار العنف والتنظيمات الإرهابية وتجنيد النساء وانضمامهن للإرهابيين هي تصرفات دخيلة على عادات وتقاليد المجتمع العربي المسلم ، ومواجهته تقع على عاتق الجميع وبكل الوسائل العسكرية والأمنية والفكرية وذلك بالغوص في عمق الذهنية الإرهابية وفي مكنوناتها الفكرية . في الاخير ثمن السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله المحترم جهود قسم مقارنة الاديان في اقامة مثل هكذا محاضرات توعوية للطلبة بصورة دورية ومستمرة وشكر بدوره المشاركة الفاعلة من قبل طالبات الكلية اللواتي شكرن بدورهن عمادة الكلية لإقامة مثل هذا المحاضرات القيمة الارشادية والتربوية


جهود علماء العراق في علم مقارنة الاديان بندوة علمية لقسم مقارنة الاديان

اقام قسم مقارنة الاديان في كلية العلوم الإسلامية ندوة علمية بعنوان (جهود علماء العراق في علم مقارنة الاديان) على قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي ( رحمه الله ) من يوم الاحد الموافق 28/2/2016 .وبدأت الندوة بتلاوة معطرة أيه من الذكر الحكيم تلتها كلمة السيد عميد الكلية الأستاذ الدكتور محمد شاكر الكبيسي المحترم القاها الاستاذ المساعد الدكتور اركان يوسف حالوب معاون العميد للشؤون العلمية والذي ثمن جهود قسم مقارنة الاديان في إقامة الندوات العلمية المتنوعة , تلتها كلمة للأستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق رئيس قسم مقارنة الاديان رحب فيها المشاركين في إنجاح الندوة من التدريسيين والباحثين والتي تصب في إنجاح المسيرة التعليمية وتحسين جودة الأداء وجعل الكلية من الكليات المتقدمة علمياً . تهدف الندوة الى تجلية جهود علماء العراق واثرهم في علوم مقارنة الاديانوالاشادة بجهود علماء العراق في دراسة علم مقارنة الأديان التي لم تتخذ صورة واحدة او شكلاً واحداً وإنما اتسع مفهوم المقارنة عندهم وتمثل في صور متنوعة.وبدأت الجلسة الاولى التي ترأسها ( أ. م. د. عبد سامي عبد و المدرس علي احمد شكر) مقررا" للجلسة ، وكان اول الباحثين ,(أ .د. عدنان الفراجي ) الذي القى بحثا"بعنوان(جهود الامام الباقلانيـرحمه الله)ومنهجه في علم مقارنة الأديان في كتابه تمهيد الاوائل وتلخيص الدلائل)ثم تلاه الدكتور(عبد الباسط احمد حسن طه)الذي القى ملخص بحثاعن(الدكتوراحمد سوسه في سطور)سلط فيه الضوء على حياة الدكتور (احمد سوسه رحمه الله ) وقصةانتقاله من اليهودية الى الاسلام ثم عرج على اهم مؤلفاته والقى (أ. م. د. ابراهيم درباس موسى) مخلص بحث(الشيخ كمال الدين الطائي رحمه الله)واسهامه في دراسة علم مقارنة الأديان ثم القى الدكتور (طه خالد محمد عرب ، جامعة سامراء)مخلص بحثه عن( الشيخ ايوب الخطيب ـ رحمه اللـه)ومنهجه في التعامل مع اهل الكتاب في مدينة سامراء)والقى بعد ذلك الباحثان (أ. م. د.عبد الرحمن ابراهيم حمد , و أ. م. د. يعقوب حسن عبد )بحثهما المشترك(الدقائق الجليلة من مأثورات السيد نعمان الالوسي الفريدة)والقى الباحث الدكتور( عمار محمد صالح ـ الباحث في مركز البحوث والدراسات الاسلامية ـ مبدأـ بحثا عن (الشيخ محمد جواد البلاغي وجهوده في الرد على اليهود)واختتمت الجلسه الاولى بمداخلات وأسئلة من قبل الحضور تم الاجابة عليها من قبل الباحثين . .بدأت الجلسة الثانية وترأس الجلسة الثانية(أ. م. د. ابراهيم درباس موسى , د. عماد عبد الوهاب مقررا")وبدأت الجلسة الثانية ببحث للدكتور(ابو الفتوح عبد القادر شاكر) بعنوان ( الامام الالوسي وجهوده في علم مقارنة الأديان)ثم بحث للدكتورة(سرى طه ياسين) بعنوان (فاروق الدملوجي وجهوده في دراسة تاريخ الأديان)وتلى ذلك بحثا للدكتور عثمان احمد ابراهيم بعنوان(الدكتورعرفان عبد الحميد وجهوده في علم مقارنة الأديان) .وخرجت الندوة بعدد من التوصيات أهمها , نظرا لغزارة هذا الموضوع ولأهميتهتوصي الندوة بتوسيع هذا النشاط وجعله مؤتمرا للكلية تتشارك فيه الجهود من شتى الجامعات والكليات لإبراز دور علماء العراق في علم مقارنة الأديان, والعمل على تأليف فهرست ومعجم خاص بعلماءالعراق المهتمين بعلم الأديان ,وعمل ملتقيات لغرض بيان العلاقة بين علم الأديان والعلوم الاسلامية الاخرى , و تجلية تراث علماء مقارنة الأديان واثرهم في التعايش السلمي بين المجتمعات .وانتهت الندوة بتوزيع الدروع وشهادات المشاركة على التدريسيين والباحثين من الجامعة العراقية وخارجها .ولتحميل بحث الدكتور فرحان التميمي اضغط هنا ولتحميل بحث الدكتور نعمان الالوسي اضغط هنا ولتحميل بحث جهود العلماء اضغط هنا


يقيم قسم مقارنة الاديان محاضرة تثقيفية بعنوان استغلال العصابات الارهابية للنساء وتأثيره على الامن

يقيم قسم مقارنة الاديان محاضرة تثقيفية بعنوان ( استغلال العصابات الارهابية للنساء وتأثيره على الامن الوطني ) يلقيها الاستاذ المساعد الدكتور ياسين مهدي صالح التدريسي على ملاك قسم مقارنة الاديان يوم الاحد الساعة العاشرة والنصف على قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي رحمه الله . والدعوة عامة لطالبات الكلية


اعلان عن دورة للمكتبة بكليتنا

المحاضرين في الدورة د.قيس أحمد عبد اللطيف مدير ألامانة العامة للمكتبة المركزية . م.م.بشرى خالد محمد تدريسية في قسم مقارنة الاديان والمعاون الإداري للأمانة العامة للمكتبة المركزيةيومي الثلاثاء والاربعاء الساعة التاسعة والنصف صباحا


​اختتام دورة تحقيق المخطوطات في كلية العلوم الاسلامية

اختتام دورة تحقيق المخطوطات في كلية العلوم الاسلاميةاختمت يوم الثلاثاء الموافق 16 /2/ 2016 الدورة التدريبية في (تحقيق المخطوطات ) المنظمة من قبل قسم مقارنة الاديان على قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي وبرعاية عمادة الكلية متمثلة بعميدها الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبد الله الكبيسي المحترم .وقد تميزت هذه الدورة بحضور نخبة من الاساتذة المحققين ممن لهم تجربة كبيرة وخبرة واسعة في التحقيق، ، و قد اتخذت الدورة شعارا لها بعنوان : " تحقيق المخطوطات سبيل لاحياء تراث الامة " . ابتدأت الدورة في يومها الاول محاضرة للاستاذ الدكتور ( محي هلال سرحان ) كانت بعنوان ( مدخل لعلم تحقيق المخطوطات ) بين فيها ان عزم الشخص على تحقيق مخطوط معين يجب ان يكون ذا اهمية يحيث لاتضيع الاوقات عليه في عمل لاجدوى منه وان يحقق مخطوطا قد خدم نصه خدمة جليلة ولا حاجة لاعادة ماتم تحقيقه وقضاء الاوقات فيه فبذل الوقت في غيره وهو اضاعة لتقدم المعرفة مما له فائدة اولى والزم .تلتها محاضرة ثانية للاستاذ الدكتور (عدنان علي الفراجي ) كانت بعنوان ( خطوات تسهم في نجاح المحقق ) ركز فيها اهمية اختيار العنوان المناسب للتحقيق وهي المرحلة الاهم والاشوق بالنسبة للباحث وتحديد الهدف والعلم والتخصص الذي سيحقق فيه و اختيار الموضوع على ان يكون موافقا لرغبة الباحث وميوله وخبرته وان يكون للموضوع اكثر من نسخة اذ كل هذه الامور تسهم في نجاح المحقق .افتتحت الدورة يومها الثاني بمحاضرة للاستاذ المساعد الدكتور ( مصطفى اسماعيل ) مدير مركز التعليم المستمر في رئاسة الجامعة العراقية كانت بعنوان (مشاكل وحلول يقع فيها المحقق ) شرح فيها مفهوم التحقيق والغاية من التحقيق وصعوبة تحرير النصوص والامور التي يكتمل بها التحقيق كل هذه الامور يقع فيها المحقق واضعا لها الحلول وكيفية معالجتها .تلتها محاضرة ثانية للاستاذ المساعد الدكتور( اركان يوسف حالوب ) معاون العميد للشؤون العلمية في كلية العلوم الاسلامية , بعنوان ( كيفية التعامل مع النص المراد تحقيقه ) شرح فيها اسس التعامل مع النص هو الاساس الاول في اختيار النسخة التي يعد نصها اصلا والاساس الثاني اقامة النص ( شكلا ومضموناً ) .و في اليوم الثالث بدأها الاستاذ الدكتور ( صالح حيدر الجميلي ) استاذ متخصص باللغة والقراءات في كلية الامام الاعظم الجامعة كانت بعنوان ( المقابلة والنسخ ) وضح فيها انواع المقابله والمراد من ذلك مقابلة المحقق بين النسخ التي تم بناء العمل عليها والنسخة الام او الاصل .تلتها محاضرة اخير في اليوم الاخير من الدورة للاستاذ المساعد الدكتور ( عبد الناصر طه مزهر الظفيري ) معاون مدير مركز البحوث الدراسات الاسلامية مبدأ كانت بعنوان ( تحقيق المخطوطات اشكاله ومداخله وانواعه والصورة النهائية للتحقيق ) اشار فيها الى الإحاطة بجميع الأعمال التي يحتاجها المحقّق، سواء على الصعيد النّظري: كالمفهوم العلمي للتحقيق و أصوله و تاريخه و مناهجه و مشكلاته، والمصادر التي يلزم الرجوع إليها. أو على الصعيد التطبيقي: كاختيار النص و توثيقه، والبحث عن نسخه و دراستها، واستكشاف تقاليده، وعملية النسخ و المقابلة، و التحرير و المعالجة، والتعليق، والدراسة. وقد غطت محاضرات الدورة الجوانب كافة في التحقيق حيث شملت كل مراحله بالإضافة إلى مشاركة كل محاضر المشاركين في الدورة تجربته في التحقيق ـ مما جعلهم يتحدثون عن أمر مارسوه و خبروه عن كثب لا عن كتب ـ والصعوبات و المشاكل التي واجهت كل واحد .و ختمت الدورة بجلسة علمية مفتوحة مع مجموعة من الأساتذة المحاضرين،حيث أعرب المشاركون في الدورة عن سعادتهم الغامرة بالمشاركة في هذه الدورة التدريبية الناجحة على جميع المستويات، شاكرين للجهات المنظمة وعمادة الكلية حسن صنيعهم وعلى رأسها الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبدالله ، آملين أن تتكرر أمثالها في الأيام القادمةتلى ذلك حفل الختام وتسليم الشهادات على المشاركين في الدورة. ولتحميل الدراسة الخاصة بكتاب انموذجاً اضغط هنا ولتحميل كيفية التعامل مع النص اضغط ولتحميل محاضرة دكتور مصطفى اسماعيل اضغط هنا


مقال للدكتور ابراهيم درباس الهندوسية ونشأتها في شبه القارة الهندية

الهندوسية ونشأتها في شبه القارة الهندية تاريخ الهندوسية (Hendosia) فإنها نشأت في شبه القارة الهندية ذات 96% من التعداد الهندوسي في العالم , وتعود نشأتها إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد بعد زحف الآريين من الشمال الغربي للهند وتشير بعض المصادر إلى أنّ ظهورها بعد سيدنا موسى (عليه السلام) فعند عودته (عليه السلام) من جبل الطور , وجد قومه يعبدون العجل , والديانة الهندوسية تقوم على عبادة الأبقار وتحرّم أكلها وكانت الديانة الهندوسية تحكم شبه القارة الهندية , وتنتشر فيها على اختلاف في التركيز ولكن البون الشاسع بين المسلمين والهندوس يكمن في نظرتهما إلى الكون والحياة وإلى البقرة التي يعبدها الهندوس , ويذبحها المسلمون ويأكلون لحمها , فضلاً عن التدخل السياسي والعسكري الإنكليزي الذي كان يحتل شبه القارة الهندية , والذي أراد تفتيت هذا الكيان إلى أجزاء , كلّ هذه الأسباب أدت إلى حدوث التقسيم , حيث أعلن عن قيام دولة الباكستان بجزأيها الشرقيّ والغربيّ والذي معظمه من المسلمين , وبقاء دولة هندية معظم سكانها هندوس والمسلمون مع كونهم أقلية ألا ان هذه الاقلية لها وزنها في تلك البلاد. أما عن مؤسسي الديانة الهندوسية ( As for the establishers of Hendosia) religion , فلا توجد لدينا معلومات عن مؤسسيها الأوائل ولا يُعرف معظم مؤلفي كتبهم , فقد تشكلَّت الديانة وأُلِّفت الكتب عبر مراحل طويلة من الزمن , ولعلَّ من الآريين الغزاة الذين قدموا إلى الهند في القرن الخامس عشر قبل الميلاد هم المؤسسون الأوائل للديانة الهندوسية , لكن ديانة الفاتحين الجديدة لم تمحُ الديانة القديمة للهنود , بل مازجتها وتأثرت كلٌ منها بالأخرى , وفي القرن الثامن قبل الميلاد تطورت الهندوسية على أيدي الكهنة البراهمة الذين يزعمون أنَّ في طبائعهم عنصراً إلهياً , ثمَّ تطورت مرة أخرى في القرن الثالث قبل الميلاد , عن طريق قوانين منوشاستر . تتمثل عقائد الهندوس في أربع عقائد أساسية هي : 1 – (الكارما) , (تناسخ الارواح) , (الانطلاق) , (وحدة الوجود) , ويعدُّ الكارما (قانوناً للجزاء) , أي أنَّ نظام الكون إلهي قائم على العدل المحض , هذا العمل الذي سيقع لا محالة إما في الحياة الحاضرة أو يكون في حياةٍ اخرى , هي دار الابتلاء كما أنها دار الجزاء والثواب . أما تناسخ الأرواح فيتمثل برجوع الروح بعد خروجها من جسم إلى العالم الأرضي في جسم آخر , فعندما يموت الإنسان تخرج الروح منه لتدخل في جسدٍ مولودٍ جديدٍ ولد لتوه , فإذا كان الإنسانُ صالحاً في حياته انتقلت روحه الى مولودٍ ولد في طائفة أعلى من طائفته , أما إذا كان فاسداً في حياته فأنّ روحه تُنقَل إلى مولودٍ ولد في طائفة أدنى , ثمَّ إذا ظلَّ فاسداً في حياته التالية يولدُ عليلاً , ثمَّ إن استمر في الدورة الثالثة فاسداً فإنه سيولدُ حيواناً , وان استمرَّ فاسداً فسوف ينحدرُ في كل مرةٍ إلى مستوى أدنى في مراتب الحيوانات حتى يولدُ بعوضةً أو برغوثاً . 2 – أمّا الذي يستمر في حياة صالحة بعد حياةٍ صالحةٍ , فيرتقي كلَّ مرةٍ إلى طائفةٍ أعلى حتى يصل إلى طبقة (البراهمة) , بعدها إن كان صالحاً بعد أن وصلَ إلى هذه الطائفة , فأنَّ دورة الحياة تنتهي ولكنّ روحه تتحدُ مع براهما الإله , وهذا يسمى بـ(النيرفانا) وهذه أعظم سعادة يمكن أن تتمناها الروح – حسب زعمهم - . 3 – أمّا الانطلاق : فهو يتمثل من امتزاج الروح مع (براهما) واتحادها به , لأنّ الجسد يبلى ويموت , فالإنسان هو الروح وهي أزلية أبدية مستمرة غير مخلوقة بل ذهب جلّ مفكريهم , إنَّ الروح الانسانية هي جزء من الرّوح العالمية . كتبها المقدسة (it's holy books) للهندوسية عدد هائل من الكتب عسيرة الفهم غريبة اللغة وقد الفت كتب كثيرة لشرحها ، وأخرى لاختصار تلك الشروح , وكلها مقدسة – حسب زعمهم الفيدا (Veda) : وهي كلمة سنكسريتية معناها الحكمة والمعرفة : وتصور حياة الآريين ومدارج الارتقاء للحياة العقلية من السذاجة إلى الشعور الفلسفي , وفيه أدعية تنتهي بالشك والارتياب يرتق إلى وحدة الوجود , وهي تتألف من أربعة كتب : 1 – رج فيدا (Ridg Veda) أو راجا فيدا (أي الفيدا الملكية ) , وترجع إلى (3000) سنة قبل الميلاد , فيها ذكر الاله (اندرا) , ثم الإله (اغنى) ثمّ الإله (فارونا) , ثمّ الإله سورية (إله الشمس) . 2 – يجور فيدا (Yagoor Veda) . 3 – يتلوها الرهبان عند تقديم القرابين . 4 – سم فيدا ( Sim Veda) : ينشدون أناشيده أثناء إقامة الصلوات والأدعية . 5 – اثرو فيدا ( Athro Veda) : عبارة عن مقالات من الرقى والتمائم لدفع السحر والتوهم والخرافة والأساطير والشياطين .ولتحميل المقال اضغط هنا



ثقافة الاعتذار

انا اعتذر عما بدر مني .. اسف لم اقصد.. ارجو ان تسامحني .. كلمات بسيطة على اللسان ..ثقيلة على النفس ... لكن لها تاثير سحري في معالجة النفوس المجروحة وتنقية القلوب المليئة بحب الانتقام ..هذه الكلمات لا يجرأ على النطق بها الا أصحاب النفوس الراقية والقلوب السامية والعقول التي تعلو على تيار الأعراف الساذجة .. البشر يخطأ وغير معصوم وهذه الحقيقة من المسلمات البديهية , وكل من اخطأ الناس بحقه كان هو في يوم من الأيام قد اخطأ بحق غيره ممن حوله , لكن عزاء كل من اخطأ بحقه او وقع هو بالخطأ ان هناك شيء اسمه الاعتذار يجعل الحياة تستمر وتستمر ولا تقف عند خطأ احد ما... والناس حظهم من الاعتذار ثلاث : منهم من يعتذر بعد ذنبه مباشرة ولا يترك الامور تتطور , واخرون يعتذرون بعد مراجعة مع النفس وطول تمحيص للموقف فيعودون بعد حين ويعتذرون مقدمين اسفهم بعد حين , واخرين من ينظرون الى الاعتذار انه انكسار وهزيمة فتراه يكابرون ويختلقون الحجج ويصنعون التبريرات حتى لا يعتذرون , فبدلا من محاولة السعي الجاد لتصحيح أوضاعهم وإصلاح ما افسدته تصرفاتهم , فانهم يحاولون تبرير اخطائهم وإعطاء الحق لانفسهم بهذا التصرف او ذاك السلوك الجارح للمقابل . ان الاعتذار ثقافة وسلوك راقي مهم جدا ان تعلمه ونتقنه ونعلمه لابنائنا , فلا عيب ان نعتذر لهم عن عدم ايفائنا لهم ببعض الوعود التي قطعناها لهم عند تعذر الإيفاء بها , ولا نتبع سياسة التبرير , فان اعتذرنا لهم , علمناهم الصراحة والكلام المباشر و الاعتذار ان اخطئوا , وان بررنا لهم فاننا نبعدهم عن كل هذه المعاني الراقية التي كل منا يتمنى ان يجدها في أبنائه . فرفع اليد تلويحا بالسلام والاعتذار لسائق المركبة التي تجاوزت على حقه في الطريق , كفيل بان ينهي موضوع كبير ربما ينتهي بالشجار واقله السباب , واعتذار الأستاذ لطلابه في الصف هو حتما تصرف يعظم الأستاذ في اعينهم , ويزرع في نفوس الطلبة الشجاعة وفن الاعتذار والثقة بالنفس . ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة في ذلك , عندما طلب من كل من له حق عليه ان يقوم فيقتص منه عليه الصلاة والسلام فقام عكاشة رضي الله عنه وطلب الاقتصاص منه , فما كان ذلك الحق ؟ انه وكز بسيط سببه عصى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم كان ينظم الصفوف في يوم بدر , فأعطى الرسول الكريم العصى لعكاشة ليقتص منه تحقيقا للعدالة واعتذارا من قبل ذلك القائد العظيم للجندي في جيشه , وان كان طلب عكاشة الاقتصاص من الرسول لا لأجل الاقتصاص انما هي حيلة منه لتقبيل جسد الرسول عليه الصلاة والسلام وحتى يكون اخر عهده به من الدنيا كما افصح بذلك فيما بعد . وما التوبة التي اكد عليها الشارع الحكيم وجعل لها المكانة العليا الا هي عين الاعتذار عما بدر من الانسان تجاه الله عز وجل او لتقصير ما في تلك العلاقة ما بين الانسان والله عز وجل . وأخيرا مهم جدا ان يتحين المخطئ الفرصة المناسبة لتقديم الاعتذار , فالتوقيت مهم جدا في زيادة فرصة قبول الاعتذار من الطرف الاخر وكذلك طريقة الاعتذار , فكم من مخطى او مقصر زاد في الخطأ بطريقة او توقيت الاعتذار فاصبح الخطأ بذلك مركبا ومعقدا , ومن الحسن لمن قدم له الاعتذار ان يقبل ولا يرد من اعتذر , فما اجمل قول الشاعر ابن المعتز في هذا المقام: قيل لي قد اسا اليك فلان ... ومقام الفتى على الضيم عار قلت قد جاءنا فأحدث عذراً ... دية الذنب عندنا الاعتذار. 4/2/2016.م. علي أحمد شكر مقرر قسم مقارنة الاديان


فكر حائرفي ظل الشره الرقمي لشباب مجلس التعاون الخليجي

ان العصر الرقمي الذي نعيشه يفرض علينا ان نكون متقولبين بحسب المؤثرات التي فرضتها علينا ضروريات العصر وهي النهم غير المتناهي لتلك التكنلوجيا وما تحتوياها من برامج فكرية او سياسية او عقائدية تكون موجهة بقصد معين من قبل الجهات الساندة لها، فاصبح لا بد ان يكون الانسان العربي كونه صاحب الطلب الاكبر على تلك البرامج الغربية المتأثر الأول بها وما تحتوي، لما يمتلكه من إمكانات مادية واستعدادت نفسية لاقتناء تلك الحداثة المؤدلجة ، وهنا لا بد ان نشير الى ان الهوية الاسلامية وفي خضم المعترك التقني ذو الاتجاه الواحد تكون متأرجحة وغير ثابتة ومرتكزة على اسس واقعية تعضدها الامكانات العربية المعاصرة لتلك الشعوب ويظهر هذا الامر جليا في المظاهرات الاخيرة وما انعكس على الشعوب العربية من تاثيراتها غير الواضحة المعالم والمقاصد, حيث تشكلت انعكاسا لتلك التعبئة الممنهجة لمواقع التواصل الاجتماعي مرتكزها التكنلوجيا المعلوماتية وعاصمتها الصفحات العملاقة للفيس بوك وتويتر واليوتيوب وجيوشها تلك الرسائل المشوهة عن العروبة والاسلام والمستهدف من كل هذا هو العقل العربي والراي العام فيه. بناء على ما قدمنا تتجلى وتظهر مشكلة الشباب العربي في دول مجلس التعاون الخليجي اذ لا تمتع الثقافة الاسلامية للشعوب العربية باستقلالية تامة في ظل هذا التسارع الرقمي والتكنلوجي والتفاعلي؟لتحميل المقال كامل اضغط هنا


مبادرة قسم مقارنة الاديان في ادامة وتهيئة المقاعد الدراسية

ضمن الانشطة الطلابية لقسم مقارنة الاديان وبمشاركة عدد من اساتذة القسم وبحضور الاستاذ الدكتور احمد خزعل جاسم معاون العميد للشؤون الادارية والمالية قام قسم مقارنة الاديان بحملة واسعة في ادامة وتهيئة المقاعد الدراسية في الكلية .وهذا ما اكده السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور محمد شاكر عبدالله ان مفهوم النشاط الطلابي له أهدافاً تربوية كبيرة تسهم في إكسابالمتعلم العديد من المهارات والسلوك المرغوب إيصاله للطالب فلم يعد اسلوب التربية والتعليم مقتصرا على ما يؤديه الطالب داخل القاعة الدراسية بل تعداه إلى مفهوم واسع وأكبر لأن كثير من الأهداف التربوية والتعليمية يتم إنجازها من خلال المشاركة في مختلف النشاطات , وقد أسهم النشاط الطلابي في إخراج نخبة من المبدعين في كافة العلوم والمعارف والآداب .وتأتي هذه النشاطات ضمن خطط القسم بصورة دورية ومستمرة كان اخرها المبادرة الزراعية الواسعة لتزيين مجمع الكليات في السبع ابكار .


مقال للدكتور عماد عبد الهادي بعنوان قانون الجزاء الثواب والعقاب

بسم الله الرحمن الرحيمقانون الجزاء ( الثواب والعقاب ) ويسمى في الديانتين الهندوسية والبوذية بالكارما (Karma ) , وهو اعتقاد ديني أساسي إذ بدونه لا يمكن إن يتم تحفيز الناس لأجل فعل الطاعات أو لترك الشرور والمنكرات . فالكارما معناها ان نظام الكون الهي محض قائم على العدل المحض , وهذا العدل الذي سيقع لا محالة اما في الحياة الحاضرة أو في الحياة القادمة , وجزاء حياة يكون في حياة أخرى , والأرض هي دار الابتلاء كما أنها دار الجزاء والثواب . وبسبب هذا المبدأ الديني دخلت البوذية بلاد الصين وانتشرت فيها حيث ان الكونفوشيوسية ليس فيها هكذا مبدأ , فهي عبارة عن حكم ووصايا للحياة الدنيا ولا يوجد مبدأ للجزاء في الآخرة عند كونفوشيوس !! فلم إذن العمل والطاعة اذا كانت بدون ثواب ؟ وبهذا اتجه الكثير من الصينيين الى الإيمان والانتماء الى البوذية لوجود مبدأ الكارما فيه . اما كيف يعمل هذا المبدأ , ففي الهندوسية على الهندوسي ان يعمل ما بوسعه من تكاليف دينية صلاة وصوم وحج الى نهر الكانج ليتخلص من ربقة الكارما , ثم عن طريق التناسخ او ما يسمى بتجوال الروح وبعد حرق الجسد الميت , ينتقل الهندوسي بروحه وبواسطة الكارما يولد من جديد في رحم طبقة أعلى من طبقته , اما في حال كونه من طبقة البراهمة وهي أعلى الطبقات الهندوسية فتذهب روحه وتتحد ب براهما ويمثل هذا أكبر ما يطمح الهندوسي في الوصول اليه وهنا يصل الى النيرفانا المرجوة بما يسمى بالانطلاق والاتحاد ب براهما . وفي البوذية تختلف الحالة كثيرا اذ لا توجد بها طبقات دينية ولا تكرار للمولد وانما فقط بالكارما يصل الى ما يبغيه من السعادة في الوصول الى النيرفانا , ولكن هذا لا يتم بهذه البساطة اذ على البوذي ان يسلك طريقا مكون من ثماني شعب يضيق فيه على نفسه ليصل الى النيرفانا . اما في الإسلام فالثواب والعقاب والجزاء العادل يكون في يوم الدين او اليوم الآخر وكما نعلم ان الإيمان به وبوقوعه حتما هو احد أركان الإيمان الأساسية بعد الإيمان بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله -عليهم السلام- . ففي حالة العقاب والجزاء العادل يتعرض المؤمن لمصائب ومحن وأمراض ..الخ فتمحى عنه الذنوب ويتخلص منها تلقائيا , فان لم يتخلص منها هو بالأعمال الصالحة (إن الحسنات يذهبن السيئات) , كانت عليه :1-الأمراض والحمى والهم وسكرات الموت.2-تغسيل الميت وصلاة الجنازة . 3-فأن لم يطهر بعد فهناك أيضا أهوال القبر والقيامة والمحشر والصراط والميزان والحساب.4- ثم قد يدخل جهنم أعاذنا الله منها ثم تأتي شفاعة الشافعين من سيد الكائنات سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثم الشهداء و العلماء وباقي المؤمنين حتى يخرج الجبار جل جلاله ما شاء منهم سبحانه من جهنم ويدخلهم الجنة برحمته تعالى .وبعد أن يطهر المؤمن من سيئاته يدخل الجنة برحمته تعالى ويتنعم ويثاب على أفعاله الطيبة وأعماله الصالحة جسدا وروحا .. وليس روحيا او جسديا فحسب . وعلى هذا فطريق الجزاء والدينونة للمسلم طريق واضح ومعروف ومتعدد المزايا والحالات وليس فيه اي تمييز بين البشر بسبب قومية او عرق او لون كما هو الحال في الطبقات الهندوسية الخمس .ولا يكون المسلم قد اتحد باحد , كما في الهندوسية يتحد ببراهما وهي غاية الغايات بالنسبة له , وليس اليوم الاخر عند المسلم غير معلوم الغايات كما هو الحال في النيرفانا بالنسبة الى البوذيين ..د.عماد عبد الهادي محمود


التجديد واجب شرعي وضرورة عصرية في حلقة نقاشية لقسم مقارنة الاديان

التجديد واجب شرعي وضرورة عصرية في حلقة نقاشية لقسم مقارنة الادياننظم قسم مقارنة الاديان يوم الثلاثاء الموافق ( 26-1-2016 ) على قاعة (الشهيد عبدالجليل الفهداوي رحمه الله ) حلقة نقاشية بين طلبة القسم حول التجديد واجب شرعي وضرورة عصرية القاها الاستاذ المساعد الدكتور ( ياسين مهدي صالح ) وبحضور السيد رئيس القسم الاستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق . نوقش في الحلقة ان التجديد واجب شرعي وضرورة عصرية الغرض منه إحياء الفهم الصحيح للإسلام و تطبيق الاسلام في واقع الحياة والاجتهاد في مستجدات العصر بالإضافة الى الشمولية والتكامل في جوانب التجديد, فلا يهتم بجانب على حساب آخر . وبين الاستاذ المساعد الدكتور ياسين مهدي صالح ان المسلمون اليوم بحاجة ماسة الى التجديد في جميع المجالات بدون استثناء, وهم بحاجة الى كوادر مدربة في جميع المجالات في العلوم الشرعية والدنيوية, وفي العمل والجهاد وفي الادارة وفي جميع مجالات الحياة بدون استثناء . واخيرا عبر طلبة القسم خالص شكرهم وتقديرهم الى رئاسة القسم واساتذته لاستفادتهم من المعلومات القيمة التي طرحت ونوقشت في الحلقة .


المكتبة وخدمات المعلومات

المكتبة وخدمات المعلومات تهدف المكتبات بمفهومها العام إلى خدمة المجتمع من خلال الخدمات المعلوماتية التي تقدمها بالوسائل المتاحة للوصول للمستفيدين. فمنذ بداية ظهور المكتبات مع بداية التدوين حتى عصر الإنترنت لم تقف المكتبات يوماً واحداً عن تقديم خدماتها المجانية، إلا أن التغيير الذي طرأ على المكتبة في نوعية الخدمات المقدمة للمستفيدين فأمسى البحث الورقي والبطاقي شيء لا يذكر اليوم مع الوسائل الحديثة القائمة على فكرة جمع أوعيه المعرفة وحفظها وتنظيمها بشكل يكفل سرعة استرجاعها عند الحاجة إليها ومن ثم تقديمها إلى المستفيد. وأصبح بالإمكان الحصول على خدمات معلوماتية من المكتبة عن بعد وذلك عن طريق شبكة الانترنت سواء عن طريق الإميل الشخصي، أو عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي كالفيس بوك وغيرها من طرق المتنوعة. مما ساهمت في الدخول لعالم المكتبات والتصفح السريع عند توافر السيرفر الخاص والشبكة المتاحة لها حتى تتمكن من التواصل مع مجتمعها من المستفيدين والباحثين وجميع طلاب العلم واينما كانوا سواء في البيت أو العمل , فالطفرة التقنية التي تمر بها المكتبات حالياً- وخصوصا مع ظهور الانترنت- غيرت الكثير من المفاهيم المتعلقة بخدمات المعلومات، بل بالعمل المكتبي ككل. فلقد أتاحت الشبكات عامة والانترنت خاصة إمكانيات هائلة لم تكن متوافرة من قبل، لعل أهمها اختزال الوقت، والجهد والبعد الجغرافي. وهذا يقدم للمكتبات فرصة كبيرة لتغطية خدماتها خارج حدود جدرانها والتحول تدريجيا إلى الخدمة عن بعد. حيث أن مفهوم (الخدمة عن بعد) ينطوي على بعدين مهمين:-الأول: تحسين الخدمة وتسريعها، فضلا عن توافرها طيلة اليوم وعدم تقيدها بدوام المكتبة. وأصبح المستفيد قادر على البحث واسترجاع المصادر التي يريدها بنصوصها الكاملة ثم طباعتها، كل هذا وهو في بيته أو مكتبه. فالسرعة من سمات المكتبة الحديثة اليوم في اتصال المستفيد مباشرة بقواعد المعلومات والخدمات المكتبية الأخرى عبر الشبكة وبذلك يحصل على ما يريد بسرعة وكفاءة عالية. أما البعد الثاني: فهو تخفيف الأعباء على المكتبة، وذلك أن تقديم هذه الخدمات لا يتطلب جهد من موظفي المكتبة، فالخدمة تقدم مباشره من مصدر المعلومة إلى المستفيد دون الحاجة إلى وجود وسيط. هذا البعد يغفل عنه الكثير رغم أهميته الكبيرة. يضاف إلى ذلك تعويد وتدريب المستفيدين على الاعتماد على أنفسهم في عمليه البحث عن المعلومات دون الحاجة لأحد، وبذلك يكتسبون المهارات البحثية الضرورية. فضلا عن تخفيف العبء لأخصائيي المكتبات في تقديم خدمات المعلومات بالاضافة الى الدور التشجيعي الكبيرفي جذب روادها المستمر للحصول على أفضل الخدمات. ولتحميل المقال بصيغة الوورد اضغط هنا م.م. بشرى خالد محمدكلية العلوم الاسلامية قسم مقارنة الاديان


قسم الاديان ينظم ورشة عمل حول تطوير الاستاذ الجامعي

نظم قسم مقارنة الاديان في كلية العلوم الاسلامية ورشة عمل بعنوان ( سبل الارتقاء وتطوير الاستاذ الجامعي علمياً وثقافياً ) على قاعة الشهيد عبد الجليل ( رحمه الله) من يوم الثلاثاء الموافق 19/1/2016 .واستهلت الورشة بتلاوة معطرة من الذكر الحكيم تلتها كلمة لرئيس قسم مقارنة الاديان الاستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق الذي اشار بضرورة العمل الدؤوب للباحث العلمي والارتقاء بالبحوث العلمية المعاصرة وجعل الاستاذ الجامعي ولاسيما في الكليات الاسلامية قيمة عليا يحتذي بها افراد المجتمع .وتضمنت الورشة مناقشة عدد من البحوث العلمية اهمها بحث بعنوان ( البحث العلمي واثره في اثراء الاستاذ الجامعي) للمدرس سرمد خالد عبد الرحمن وبحث للاستاذ المساعد الدكتور ياسين مهدي صالح     بعنوان ( سبل تطوير الكفاءات التدريبية للاستاذ الجامعي ) .وخرجت الورشة بعدد من النتائج اهمها ان الاستاذ الجامعي يمثل باعث لبناء جيل وحضارة ودولة مستقرة اضافة لكونه معلم ومربي والارتقاء به هو هدف تشارك فيه العمادة والطلبة والاستاذ نفسه من خلال مايقدمه من ابحاث ونتاجات علمية التي تسهم في اثراء علميته وثقافيته وماينعكس على اثراء معلومات الطالب .






قسم مقارنة الاديان يطلق مبادرة زراعية لتتزيين حدائق الجامعة

أطلق قسم مقارنة الاديان في كلية العلوم الاسلامية مبادرة زراعية واسعة لتزيين مجمع الكليات في السبع ابكار بمشاركة عدد من التدريسيين والطلبةوتهدف المبادرة التي انطلقت الى توفير المناخ والبيئة المناسبة لطلبة الجامعة واضفاء الميزة الجمالية الى الساحات المحيطة بالكليات وزيادة الغطاء النباتي للنباتات الدائمة الخضرةوبين الأستاذ المساعد الدكتور رعد حميد توفيق رئيس قسم مقارنة الاديان ان المبادرة تتضمن تزيين المساحات المتروكة بين الكليات وزراعة شتلات الإزهار فضلا عن لصق البوسترات التوعوية في أروقة الكلية للمحافظة على الصورة الحضارية للحرم الجامعي بما يتناسب مع دورها الأكاديمي.وأضاف ان المبادرة انطلقت بإشراف الاستاذ المساعد الدكتور اركان يوسف حالوب معاون العميد للشؤون العلمية وتنفيذ فرق من التدريسيين والطلبة المتطوعين بزرع شتلات الزهور وتشجيع بقية الكليات على اقتناء الإزهار التي تزين كلياتهم


مقال للدكتور رعد البياتي اثر التركيبة الاثنية على تفاقم الفوضى الخلاقة العراق انموذجا

اثر التركيبة الاثنية على تفاقم الفوضى الخلاقة(العراق انموذجا)  للدكتور رعد حميد توفيق أ.م.د. رعد حميد توفيق البياتي تخصص اعلام دعوي Dr.raadhameed@yahoo.com كلية العلوم الاسلامية/ رئيس قسم مقارنة الادياناصبح من البديهي القول ان العراق ولا سيما بعد الاحتلال الامريكي يمثل بلدا سباقا للتخندق حول الاثنيات، وهذا التخندق ابصر النور عبر ولادة قيصرية اجبارية، ولم يات بصورة طبيعية كحال جميع التغيرات الديمغرافية في العالم بل خطط لها بصورة اريد لها ان تظهر للعلن بشكل طبيعي وذلك بهدف مبيت مسبقا وهذا التغيير جاء نتيجة نظرية قديمة حديثة الا وهي الفوضى الخلاقة او البناءة التي جاءت بعد ابراز الاثنيات بذرائعية الحفاظ على حقوق الانسان والديمقراطية والحريات الشخصية، وبالتوسل بهذه الفوضى البناءة بناءٌ وخلقٌ لصيغة معينة تسوس بها انظمة تلك الشعوب التي وقعت بها تلك الفوضى.اذا فالفوضى الخلاقة مصطلح سياسي ، عقدي يقصد به تكون حالة سياسية أو إنسانية مريحة بعد مرحلة فوضى متعمدة الإحداث.وبعد هذا التمهيد البسيط قسمت مقالتي هذه الى محاور عدة ارجو من الله ان اوفق في عرض الموضوع بصورة سلسلة وواضحة، اسهاما منا في وضع اليد على خلل استفحال هذه الظاهرة الخطيرة أي النعرات الاثنية، فمن باب الخطأ والظلم ان نذكر جانب التمويع لهذه الظاهرة الخطيرة بلا تناول الحيثيات الرئيسية والمتوخاة منها لصالح اعداء هذه الامة او من وقع في شرك الانجرار وراء الشعارات الخداعة.المحور الاول: يعتقد أصحاب وأنصار الفوضى الخلاقة بأن خلق حالة من الفوضى وعدم الاستقرار؛ سوف يؤدي حتماً إلى بناء نظام سياسي جديد، يوفر الأمن والازدهار والحرية. وهو ما يشبه العلاج بالصدمة الكهربائية لعودة الحياة من جديد، غير أن ثمة أهدافاً متوارية لتلك الفوضى.المحور الثاني: احتل العراق، وبشر المحتلون بفجر ديمقراطي جديد، تكشف أنه إعادة احياء وتمجيد لظواهر التخلف التي ودعها العراقيون لقرون مضت، أعيد للنعرات الطائفية والمذهبية والعشائرية والانتماءات العرقية اعتباراتها، وتشكلت مؤسسات عدة بهدي تلك النعرات، وقسمت مناصب مختلفة بموجب محاصصات وضعت جل حساباتها، تفتيت العراق، ومصادرة هويته العربية الإسلامية، وجاءت صياغتا الدستور والفيدرالية فيما بعد متماهيتين مع هذا التوجه.المحور الثالث: على الرغم من وجود هذا المصطلح في أدبيات الماسونية القديمة حيث ورد ذكره في أكثر من مرجع إلا أنه لم يطفُ على السطح إلا بعد الغزو الأمريكي للعراق الذي قادته الولايات المتحدة الأمريكية في عهد الرئيس جورج بوش الابن اذ بدا تعبير الفوضى الخلاقة لأول مرة من قبل المحافظين الأمريكيين الجدد، على لسان وزير الدفاع الأمريكي، رونالد رامسفيلد إثر قيام عمليات سطو ونهب وتخريب في المتحف العراقي والجامعات والمدارس والمستشفيات، ومؤسسات الدولة إثر احتلال بغداد في 9 نيسان عام 2003م. فقد أعلن رامسفيلد آنذاك، في معرض رده على حملات الاحتجاج التي وجهت ضد إدارة الاحتلال في العراق، بسبب وقوفها ساكتة، وغضها الطرف عن عمليات النهب والسلب والحرق والتخريب أن العراقيين ليسوا معتادين على الحرية، وأن هذه هي أول فرصة لهم للتعبير عما يختلج في نفوسهم، وأن هذه العمليات، والحال هذه إيجابية وخلاقة وواعدة بعراق جديد، بعد ذلك ذكر هذا المصطلح في تصريح وزيرة خارجيته كوندوليزا رايس في حديث لها أدلت به إلى صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية في شهر نيسان 2005. وهنا استحضر الغزاة أسلوبين للتعامل مع المرحلة القادمة، يمكن تلخيصهما بالتفتيت ونشر "الفوضى الخلاقة."فقد صوت الكونجرس الأمريكي على خطة تقضي بتقسيم للعراق، تقدم بها أحد المرشحين الديمقراطيين للرئاسة، قضت الخطة بتقسيم العراق إلى كيانات قومية ومذهبية، تحت ذريعة وضع حد للعنف والحيلولة دون تحول هذا البلد إلى دولة تعمها الفوضى عن أملها أن يحقق هذا القرار ما نجحت في تحقيقه اتفاقات شبيه قامت حول البوسنة التي اقرت تقسيمها إلى ثلاثة كيانات هي صربيا وكرواتيا وبوسنيا.المحور الرابع: كان الهدف الرئيس الذي رمى إليه مخططي الاستراتيجيات وصانعي القرارات في مراكز البحوث الأميركية ، عبر اختبار نظرية (الفوضى الخلاّقة) على الوضع العراقي لما بعد السقوط ، لاسيما إنها كانت مصممة لبلدان الشرق الأوسط بصورة عامة ، يتمحور حول خلق حالة يصبح فيها الإنسان العراقي مقتلعا من أصوله الاجتماعية ومنسلخاً عن هويته الوطنية ومغتربا عن مرجعياته الرمزية ، ومن ثم تسهل السيطرة عليه والتحكم بخياراته والتلاعب بمقدراته والمتاجرة بمصائره وهذا سيعيد إلى الأذهان السلوك البريطاني في الهند، حين جرت عملية تهجير المسلمين إلى المناطق التي أصبحت لاحقا معروفة بباكستان، وبالمثل جرى تهجير الهندوس من تلك المناطق إلى داخل الهند.المحور الخامس: إن هناك مرحلة جديدة قد بدأت في السياسة الأمريكية تجاه منطقتنا، تهدف إلى اقلمة المنطقة وتفتيتها، تمهيدا لفرض الهيمنة الكاملة عليها، دون عناء، ودون آلة عسكرية وخسائر بشرية، وحث العراق على المباشرة بإسدال الستار على كل ما يذكره بقيم رموزه وأعرافه الاجتماعية وتقاليده الثقافية، ومن ثم تشجيعه لتبني حالة من القطيعة الجذرية ، مع كل ما له علاقة بالمحرمات الدينية والنفسية ، والتنصل عن كل ماله صلة بالمحظورات الاجتماعية والأخلاقية. وليس أمام الجميع في هذه المرحلة الحرجة والمصيرية من تاريخ الامة الاسلامية بصورة عامة والعراق بصورة خاصة، حكاما ومحكومين ودعاة ومثقفين، سوى التمسك بثوابت الدين وتفعيل رابط الاخوة الاسلامية ورابط العقيدة، ثم الدفاع عن الوطن وكرامته واستقلاله، من خلال إشاعة روح التسامح والحرية ونبذ الكراهية، والالتزام ببرنامج وطني يقف سدا منيعا، في مواجهة محاولات الاختراق والهيمنة، وتلك في اعتقادنا أمور غير مؤجلة ولا تحتمل التأخير، فعسى أن تأخذ مكانها قبل أن يجرفنا الطوفان.ملاحظة: المقالة مستفادة من عدة مقالات وابحاث ، لذا اقتضى التنويه.


​أساليب الدراسة الموضوعية في البحث العلمي لعلم الأديان بورشة عمل

نظم قسم مقارنة الأديان في كلية العلوم الإسلامية ورشة عمل حول أخلاقيات البحث العلمي حاضر فيها الأستاذ المساعد الدكتور إبراهيم درباس رئيس قسم مقارنة الأديان وعدد من التدريسيين وعلى قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي (رحمه الله ) .وتهدف الورشة الى التعريف بأهم المعوقات التي تحول دون دراسة موضوعية ومن المستحيل ان يؤمن الإنسان بدينين في وقت واحد فليس بالإمكان دراسة دينيين دراسة موضوعية .وأكد الدكتور ابراهيم درباس ان انجاز البحث العلمي هو موضوع لحل مشكلة علمية حلا علميا واقعيا مستندا الى المصادر الموثوقة مع الاخذ بنظر الاعتبار الدقة والموضوعية في استقصاء الحقائق بجمع المادة البحثية من المصادر الاصلي مع الامانة العلمية في نقل الآراء حسب المنهجية العلمية و استخدام العبارات المهذبة فالبحث العلمي ليس معركة كلامية وانما هو يقوم على قرع الحجة بالحجة وان تفنيد الآراء والنظريات الباطلة من مهمات البحث العلمي على ان يكون ذلك في حدود الادب واللياقة .


​جدلية العلاقة بين العلوم والقيم في ميزان الهدم والبناء للدكتورة اسيا كليبان

ان التعلم او الاتجاه الى المعرفه له دور في قابلية الانسان على تطوير نفسه وخدمة مجتمعه وحل مشاكله وخاصة اذا احسن استعمال اساليب المعرفة سواء النظرية منها او العملية التي اوهبها الله له ولكن هذا الجانب لايكمل لدى الانسان مالم يتسلح بالاخلاق والمثل التي هي ثمره لتطور الاوضاع التي مر بها المجتمع . وكما هو معلوم فالأخلاق السامية تساعد المجتمع على تجاوز الكثير من المصاعب والمحن فاذا انحطت الاخلاق وساءت صارت المحن وسيله للكسب والربح وتنعكس اثارها على تدمير البنيه العلمية والتعليمية على المجتمع ذلك لان العلم والأخلاق متلازمان مع بعض في كل الاحوال ويتبادلان معا التأثير والتأثر الدائمين مع بعض .. فكما ان العلم يهتم بجانب التطور العقلي نحو الاحسن وكذلك بالمقابل نلاحظ ان القيم تضبط سلوك الناس من الداخل على هيئة تضبيط التشريعات والاعراف , السلوك من الخارج ..هناك كثيرون يدعون للأخلاق والقيم , لكنهم لايتوقفون عند الواقع الذي يعيشه الناس ثم يجعل اليه الاستقامه والبعد عن المحرمات مأزقا بحيث يعتبر صاحبه فقيرا لأن واقعه يفرض عدم الاستقامه , فهذا الموظف صاحب العائله والمرتب القليل والذي لا يكفي لاجرة السكن كيف يعيش عفيفا شريفا لايسرق ولا يرتشي , ويعيش عيشا مناسبا وهذا الانسان او الطفل المشرد او المتسول كيف ينشأ شريفا عفيفا؟ ان البعض ممن يمارس النصح والوعظ يعتقد انه ادى كل ماعليه بمجرد النصح والكلام , متناسيا او ناسيا ان الاخلاق والقيم لاتسلم ولا تنتظم مالم يكن هناك علما يسندها ومعرفة يقومها وسلطة تؤيدها ويثبت قوائمها .. لقد نصت الايه الكريمه : (( ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم اياتك ويعلمهم الكتاب والحكمه ويزكيهم انك انت العزيز الحكيم )) ]البقره 129[ .. ويفهم من مقصد الايه الشريفه ان تعليم الكتاب والحكمه غير كاف لاصلاح الامم واسعادها بمجرد القول والتلقين اللفظي فحسب اذ لابد ان يقرن التعليم بالتربيه على الفضائل والاقبال على الاعمال الصالحه , والتربيه هنا تعني تطهير النفس البشريه من الاخلاق الذميمه والتخلي عن العادات الرديئه , وحملها على الاعمال الحسنه التي تبني في الانسان ملكة الخير والسمو الخلقي فالتربيه عمليه تهدف الى تعديل سلوك الانسان وتشربه بالاخلاق والقيم الفاضله من خلال الممارسه والاقتداء واكتساب العلوم المفيده التي تساند اخلاقه في تحديد اهدافه ومقاصده وتوجهاته ومن اهداف التربيه الحسنه اشعار الفرد انه جزء من مجموعه المجتمع اذ ان مصلحته ومنفعته متصله اتصالا وثيقا بمصلحة المجتمع فلا فرد بلا مجتمع ولا مجتمع بلا فرد , وعلى ضوء ما ذهب اليه ابن منظور في تعريف القيم , ومفردها القيمه , خلقك قيم اي مستقيم وذلك الدين القيم اي المستقيم الذي لا زيغ فيه , ولا ريب عهد الحق , وكتب قيمه اي مستقيمه تبين الحق من الباطل على استواء وبرهان وذلك دين القيمه اي دين الأمه القيمه بالحق ويجوز ان يكون دين المله المستقيمه .. وفي القران الكريم جاء معنى الاستقامة أي الالتزام بالشروط والضوابط الشرعيه بقوله تعالى : ( فأستقم كما أمرت ) هود /212 والقيم مصدر بمعنى الاستقامه , وهي عباره عن مجموعه من الاخلاق الفاضله والتي بها تستقيم الحياة , وبدونها لاتستقيم , وامر الدنيا والحياة يستحيل بدونها , اذ ان نظام الحياة مهما اتصف بالعلميه والصور المعرفيه يستحيل تكامله بدون نظام القيم الخلقيه , فهي من المهمات الضروريه للسلامه الحضاريه التي يزاولها الانسان على سطح البسيطه فالعلم والاخلاق هنا صنفان لا ينفصلان , في ظل الواقع المعاش , الذي يكمن في حركة الإنسان في الحياة في التزاماته نحو واجباته بالتوجه من منطلقات العلم والمنطق والأخلاق وقيمها المثلى .. ان التطورات المعرفيه في حياة الانسان , وطهارة الانفس البشريه مهما بلغت من الجمال والكمال لاتتم الا بكمال القيم الاخلاقيه والتي يسعد بها الانسان وكل مجتمع انساني يتكون من وحدات , يربط بنيها روابط ووشائج , ولها معايير , تؤدي في مجموعها الى بقاء المجتمع متماسكا , وعدم تفسخه او تحلله , ومن مهمات الثقافه العلميه الرضيه ان تحدد كل مجتمع اهدافه , مع بيان طرق ووسائل تعامل افراده مع بعضهم كما تحدد صور تضامنه وتواصله الروحي والاخلاقي..




​قسم مقارنة الأديان يناقش بحوث التخرج لكلية المرحلة الرابعة

انتهى قسم مقارنة الأديان في كلية العلوم الإسلامية مناقشة عدد من بحوث طلبة المرحلة الرابعة بإشراف لجنة بحوث التخرج برئاسة الأستاذ المساعد الدكتور ياسين مهدي صالح وعضوية الدكتور عماد عبد الهادي .يأتي ذلك في اطار توجيه الطلبة الى اعتماد بحوث تتضمن تطبيق الجانب العلمي وكيفية صياغة البحوث وطرق كتابتها عن طريق وضع خطة بحث ومتابعة المصادر العلمية .


سعي قسم مقارنة الاديان ثالث صباحي مسائي

لتحمل درجات السعي لمادة حفظ القران بنات صباحي  لتحميل درجات السعي لمادة حفظ القران بنين صباحي لتحميل درجات السعي لماد حفظ القران بنين + بنات مسائي لتحميل درجات السعي لمادة علم الاخلاق الديني بنات صباحي لتحميل درجات السعي لمادة علم الاخلاق الديني بنين صباحي لتحميل درجات السعي لمادة علم الاخلاق الديني بنين + بنات مسائي


سعي قسم مقارنة الاديان رابع صباحي مسائي

درجات السعي لمادة العقيدة بنات صباحي درجات السعي لمادة العقيدة بنين صباحي درجات السعي لمادة العقيدة بنين + بنات مسائي درجات السعي لمادة علوم القران بنات صباحي درجات السعي لمادة علوم القران بنين + بنات مسائي درجات السعي لمادة اليهودية بنات صباحي درجات السعي لمادة اليهودية بنين صباحي درجات السعي لمادة اليهودية بنين + بنات مسائي


سعي قسم مقارنة الاديان رابع صباحي مسائي

درجات السعي لمادة علم الانسان الديني بنات صباحي درجات السعي لمادة علم الانسان الديني بنين صباحي درجات السعي لمادة اصول الدعوة بنات صباحي درجات السعي لمادة اصود الدعوة بنين + بنات مسائي درجات السعي لمادة المنطق بنات صباحي درجات السعي لمادة المنطق بنين + بنات مسائي درجات السعي لمادة المسيحية بنات صباحي درجات السعي لمادة المسيحية بنين صباحي درجات السعي لمادة المسيحية بنين + بنات مسائي








الصفحة 1 من اصل 1 صفحات

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل