ناقشت كلية العلوم الإسلامية في الجامعة العراقية , رسالة ماجستير للطالب (براء عادل مسعود) عن رسالته الموسومة (مباحث النبوات والسمعيات في تفسير القران للسمعاني - دراسة مقارنة ) جرت المناقشة العلنية في قاعة الشهيد عبد الجليل الفهداوي ( رحمه الله ) .

اهمية اختيار موضوع الرسالة كونها تجمع بين علم الكلام وعلم التفسير ؛ لذلك تبرز أهميته من خلال الجمع بين علمين في آن واحد ، وكذلك لأن الدراسة شملت المنهج المقارن بين الفرق الإسلامية , و إبرازاً لمواقف إمام من الأئمة الأعلام في مجال العقيدة ، ولا سيَّما أن هذا الإمام قد اشتهر بكثرة مؤلفاته في علوم شتى , فضلا عن أهمية مادتها وما تحتويها من الموضوعات في العقيدة الإسلامية التي هي من أهم العلوم وأشرفها؛ كونها تتعلق بمعرفة النبوات وما يتعلق بها من معرفة الرسل وصفاتهم و معجزاتهم .

وتضمنت الرسالة دراسة ثلاث مباحث تحدث عن سيرة الإمام أبو المظفر السمعاني , و منهجه العلمي في تفسيره , وتكلم الثاني عن مباحث النبوات في تفسير القرآن , وتطرق الثالث الى مباحث السمعيات في تفسير القرآن .

البحث في رسالته توصل لنتائج عدة منها ,قدرة السمعاني على إثباته للمسائل العقدية ، ورد على الفرق ومنها : المعتزلة والجهمية والخوارج والمرجئة، وغيرهم في كثير من المسائل , وإن مفهوم النبي يختلف عن مفهوم الرسول ، وإن النبي والرسول متغايران ، و التفريق بين النبي والرسول من ناحية التبليغ وعدمه ، فالنبي أعم من الرسول , وان الإيمان باليوم الأخر يتضمن التصديق بكل ما أخبر الله عن هذا اليوم الذي توفى كل نفس ما كسبت ، وتصديق النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فيما أخبر به مما يكون بعد الموت ، ووجوب الإيمان بكل ما ورد من مشاهد القيامة من أمور الغيب .

وبعد الاطلاع على الرسالة من قبل لجنة المناقشة , والاخذ بالملاحظات والتصويبات قررت اللجنة منح الطالب براء عادل مسعود شهادة الماجستير بدرجة ( امتياز) .

ومن الجدير ذكره ان لجنة المناقشة قد تألفت من الأستاذ الدكتور عدنان علي كرموش رئيساً و الأستاذ المساعد الدكتور حسين عليوي حسين عضواً , و الأستاذ المساعد الدكتور سمير عمر سعيد عضواً , والاستاذ المساعد الدكتور احمد هاشم رحيم عضواً مشرفاً .



| سجل اعجابك بهذا الموضوع

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل