أقامت شعبة الحاسبة والانترنت في كلية التربية الجامعة العراقية بالتعاون مع قسم العلوم التربوية والنفسية ورشة عمل بعنوان (استخدام التقنيات الحديثة في التعليم الاكاديمي) وذلك على قاعة القدس في مبنى الكلية، حضرها مجموعة من تدريسيي الكلية بالاضافة الى نخبة من طلبة الاقسام العلمية.

وعرضت خلال الورشة التي ادارتها الدكتورة آفاق باسم علي والدكتور العامر عبد الرحمن بعض التقنيات الحديثة المستخدمة في التعليم الجامعي لدى الجامعات العالمية المتقدمة، وأهمية هذه الوسائل والتقنيات التعليمية في مجالات التعليم والتعلم في كونها  تؤدي الى استثارة اهتمام الطالب وإشباع حاجته للتعلم، وكذلك تساعد على زيادة خبرة الطالب فتجعله أكثر استعدادا للتعلم وإقبالا عليه، كما انها تساعد على تحفيز جميع حواس الطالب في عمليات التعلم مما يؤدي الى ترسيخ هذا التعلم، كذلك تساعد الوسائل التعليمية على تنويع أساليب التعليم لمواجهة الفروق الفردية بين الطلبة .

كما نوه محاضر الورشة مسؤول شعبة الحاسبة والانترنت الى اان الوسائل التعليمية إذا أحسن استخدامها وتحديد الهدف منها وتوضيحه في ذهن الطالب تؤدي إلى زيادة مشاركة الطالب الايجابية في اكتساب الخبرة وتنمية قدرته على التأمل ودقة الملاحظة وإتباع التفكير العلمي للوصول إلى حل المشكلات.

وتضمنت الورشة عرضا لبعض التقنيات المستخدمة في الواقع الافتراضي (Hologram )، وتوضيح هذه التقنية عن طريق بعض التجارب التي تم عرضها بااستخدام المستلزمات المتوفرة في الكلية.



| سجل اعجابك بهذا الموضوع

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل